Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

أسعار النفط ترتفع مع طمأنة أوبك+ للأسواق والبنك المركزي الأوروبي يخفض سعر الفائدة بواسطة رويترز


بقلم كاتيا جولوبكوفا

طوكيو (رويترز) – ارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة، لتواصل صعودها بعد أن أبدت السعودية وروسيا عضوا أوبك+ استعدادهما لوقف اتفاقات الإنتاج مؤقتا أو عكسها، وفي الوقت الذي أثار فيه خفض أسعار الفائدة في أوروبا احتمالات تحرك أمريكي مماثل.

وارتفعت العقود الآجلة 16 سنتًا أو 0.2% إلى 80.03 دولارًا للبرميل، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 16 سنتًا أو 0.2% إلى 75.71 دولارًا بحلول الساعة 0007 بتوقيت جرينتش.

وارتفعت الأسعار يوم الخميس عندما حاولت السعودية وروسيا طمأنة الأسواق بشأن اتفاقات التوريد. ومع ذلك، فإنهم يتجهون نحو خسارة أسبوعية بعد أن رأى المحللون أن اجتماع أوبك + يوم الأحد يشير إلى ارتفاع العرض وهو أمر هبوطي بالنسبة للأسعار.

واتفقت أوبك+ ومنظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء من بينهم روسيا، على تمديد معظم تخفيضات الإنتاج حتى عام 2025، لكنها تركت مجالا لإلغاء التخفيضات الطوعية من ثمانية أعضاء تدريجيا.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، خلال حضوره حدثا في روسيا يوم الخميس مع نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، إن أوبك+ يمكن أن توقف أو تلغي الزيادات الطوعية في الإنتاج إذا قررت أن السوق ليست قوية بما فيه الكفاية.

وقال نوفاك خلال الحدث: “نحن مستعدون للرد سريعا على حالة عدم اليقين في السوق”، مضيفا أن انخفاض الأسعار بعد اجتماع نهاية الأسبوع كان بسبب سوء تفسير الاتفاق و”عوامل المضاربة”.

وقال جاراند ريستاد، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ريستاد إنرجي للاستشارات، لرويترز إن أوبك+ ستستمر على الأرجح في إدارة السوق لكن “قد يكون من الضروري إجراء مزيد من التخفيضات مع تراجع الطلب قليلا بينما تظل الإمدادات كافية ما لم يتم إجراء تعديلات”.

“تكمن النقطة المثالية لأوبك+ ضمن النطاق السعري الذي شهدناه – من أدنى مستوى في الثمانينيات إلى أعلى مستوى في السبعينيات (بالدولار الأمريكي للبرميل). وعلى الرغم من خفض بعض الكميات الروسية من السوق بسبب العقوبات وهجمات الطائرات بدون طيار، فإن التأثير لا يزال تحت السيطرة. ” هو قال.

مضى البنك المركزي الأوروبي قدماً في أول خفض لأسعار الفائدة منذ عام 2019 يوم الخميس، مما عزز توقعات المحللين بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيتبع الدعوى. انخفاض أسعار الفائدة يعزز الطلب على النفط.

وفي يوم الجمعة، سينتظر المشاركون في السوق صدور بيانات تجارة السلع الصينية للإشارة إلى اتجاه الطلب في ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم بعد الولايات المتحدة، حسبما كتب محللو ANZ للأبحاث في مذكرة للعملاء.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى