مال و أعمال

أسهم سامسونايت ترتفع مع صدور تقارير عن محادثات استحواذ بواسطة Investing.com



© رويترز.

Investing.com– أسهم سامسونايت العالمية SA (OTC:) (HK:) ارتفع بشكل حاد يوم الثلاثاء بعد أن ذكر تقرير بلومبرج أن شركة صناعة الأمتعة المدرجة في هونج كونج تدرس خياراتها بعد تلقي اهتمام الاستحواذ من العديد من الخاطبين.

تدرس سامسونايت العديد من الخيارات، بما في ذلك احتمال التحول إلى شركة خاصة، حسبما أفادت بلومبرج، حيث أجرت شركة تصنيع الأمتعة بالفعل مناقشات مع العديد من الخاطبين، بما في ذلك شركات الاستحواذ، من أجل استحواذ محتمل.

وقفزت أسهم سامسونايت بنسبة 16% إلى 27.0 دولار هونج كونج، لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ خمسة أشهر تقريبًا، حيث قدمت احتمالية الخصخصة أو حتى الاستحواذ بعض الراحة للمساهمين.

وكانت الشركة التي يقع مقرها في لوكسمبورغ قد أدرجت أسهمها في هونغ كونغ في عام 2011 لتقترب من أكبر المشترين.

وبينما ظلت الشركة مربحة إلى حد كبير وشهدت نموًا مطردًا في المبيعات، يأتي تقرير بلومبرج في الوقت الذي تفكر فيه العديد من الشركات الكبرى متعددة الجنسيات في الخروج المحتمل من هونج كونج، وسط تزايد الخلافات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة والصين والتباطؤ الذي يلوح في الأفق في الاقتصاد الصيني.

وكانت العقوبات الأمريكية المحتملة ضد بكين نقطة قلق رئيسية للشركات متعددة الجنسيات التي لديها قوائم وعمليات في هونج كونج. فرضت الولايات المتحدة مؤخرًا قيودًا على تصدير الرقائق إلى الصين، مما أثر على شركات مثل Micron Technology Inc (NASDAQ:) وNVIDIA Corporation (NASDAQ:)، التي لها أسواق وعمليات رئيسية في الصين.

ومع ذلك، قال كايل جيندرو، الرئيس التنفيذي لشركة سامسونايت، العام الماضي إن الشركة ليس لديها خطط للنظر في الإدراج في الخارج.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى