Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

إصلاحات التعدين السعودية تحظى باعتراف عالمي لبيئة صديقة للاستثمار


الرياض: كشف تقرير جديد أن قطاع السفر والسياحة في المملكة العربية السعودية توسع بنسبة تزيد عن 32 بالمائة في عام 2023، مما ساهم بمبلغ قياسي قدره 444.3 مليار ريال سعودي (118.4 مليار دولار) في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

سلطت أبحاث الأثر الاقتصادي لعام 2024 الصادرة عن المجلس العالمي للسفر والسياحة الضوء على الإنجازات غير المسبوقة في مساهمة المملكة في الناتج المحلي الإجمالي والتوظيف وإنفاق الزوار.

استقبلت المملكة 100 مليون سائح في عام 2023، محققة هدف رؤية 2030 قبل سبع سنوات. وتم بعد ذلك زيادة الهدف إلى 150 مليونًا ليعكس طموحات المملكة العربية السعودية المستمرة في هذا القطاع.

وقالت جوليا سيمبسون، الرئيس والمدير التنفيذي لـ WTTC: “إن الإنجازات الاستثنائية التي حققها قطاع السفر والسياحة في المملكة العربية السعودية العام الماضي تمثل لحظة محورية في رحلتها نحو أن تصبح رائدة السياحة العالمية”.

وأضافت: “مع استمرار القطاع في التوسع، فإنه يعد بلعب دور حاسم في المستقبل الاقتصادي المتنوع للبلاد، مع المساهمة بشكل كبير في تنمية السفر والسياحة العالمية”.

ويمثل توسع القطاع بأكثر من 32 بالمائة العام الماضي 11.5 بالمائة من إجمالي الاقتصاد، بزيادة قدرها حوالي 30 بالمائة عن الارتفاع السابق، مما يؤكد الدور الحاسم للقطاع في المشهد الاقتصادي للبلاد.

كما شهدت ارتفاعًا كبيرًا في التوظيف، حيث أضافت 436 ألف وظيفة لتتجاوز 2.5 مليون، وهو ما يمثل تقريبًا واحدة من كل خمس وظائف في البلاد.

والجدير بالذكر أن العمالة في هذا المجال زادت بنحو 24% منذ الذروة السابقة، لتتعافى من الخسائر المرتبطة بالجائحة بحلول عام 2022.

ووفقا للتقرير، ارتفع إنفاق الزوار الدوليين بنسبة 57 في المائة تقريبا، ليصل إلى 227.4 مليار ريال سعودي، ويحطم الرقم القياسي السابق بمقدار 93.6 مليار ريال سعودي. كما شهد إنفاق الزوار المحليين نمواً كبيراً، حيث ارتفع بنسبة 21.5 في المائة ليصل إلى 142.5 مليار ريال سعودي.

وقال وزير السياحة السعودي ورئيس المجلس التنفيذي للأمم المتحدة للسياحة، أحمد الخطيب: “توفر أحدث البيانات الصادرة عن WTTC دليلاً إضافياً على النجاح السريع الذي حققناه في تحويل صناعة السياحة في المملكة العربية السعودية”.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه المملكة للكشف عن استراتيجية سياحية جديدة هذا العام، باستخدام الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا السلسة، كما كشفت جلوريا جيفارا مانزو، كبيرة المستشارين الخاصين في وزارة السياحة، لصحيفة عرب نيوز في وقت سابق من شهر مايو.

وأشار مانزو، على هامش منتدى طيران المستقبل 2024، إلى أن الخطة تهدف إلى تعظيم أصول المملكة، بما في ذلك الثقافة والتاريخ والتراث والضيافة.

التوقعات لعام 2024

وتوقع WTTC أن يحافظ القطاع على نموه السريع في عام 2024، حيث من المتوقع أن تصل مساهمات الناتج المحلي الإجمالي إلى 498 مليار ريال سعودي.

ومن المتوقع أن ينمو التوظيف في هذا القطاع بأكثر من 158 ألف وظيفة، ليصل المجموع إلى حوالي 2.7 مليون.

ومن المتوقع أن يصل إنفاق الزوار الدوليين إلى 256 مليار ريال سعودي، ومن المتوقع أن يصل إنفاق الزوار المحليين إلى 155.2 مليار ريال سعودي.

وبالنظر إلى المستقبل، توقع WTTC أنه بحلول عام 2034، سيساهم القطاع في المملكة العربية السعودية بمبلغ 836.1 مليار ريال سعودي في الناتج المحلي الإجمالي، وهو ما يمثل حوالي 16 بالمائة من الاقتصاد.

ومن المتوقع أن يوظف هذا القطاع أكثر من 3.6 مليون شخص، حيث يعمل واحد من كل خمسة سعوديين في مجال السياحة.

المنظور الإقليمي

وفي الشرق الأوسط، شهد القطاع أيضًا نموًا كبيرًا في عام 2023، حيث زاد بنسبة تزيد عن 25 بالمائة ليصل إلى ما يقرب من 460 مليار دولار.

وبلغ عدد العمالة ما يقرب من 7.75 مليون شخص، في حين ارتفع الإنفاق الدولي بنسبة 50 في المائة ليصل إلى 179.8 مليار دولار، ونما الإنفاق المحلي بنسبة 16.5 في المائة ليصل إلى أكثر من 205 مليارات دولار.

وتوقع WTTC استمرار النمو في عام 2024، مع وصول مساهمات الناتج المحلي الإجمالي إلى 507 مليار دولار، وزيادة الوظائف إلى 8.3 مليون، وإنفاق الزائرين الدوليين ليصل إلى 198 مليار دولار، وإنفاق الزائرين المحليين بما يتجاوز 224 مليار دولار.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى