مال و أعمال

اتصل الرئيس التنفيذي لشركة Boeing برئيس NTSB للاعتذار بعد انتهاك قواعد التحقيق في MAX بواسطة رويترز


بقلم ديفيد شيبردسون

واشنطن (رويترز) – اعتذر ديف كالهون الرئيس التنفيذي لشركة بوينج وتعهد بأن شركة صناعة الطائرات ستتبع القواعد الحكومية بعد أن قال المجلس الوطني لسلامة النقل إن الشركة قدمت معلومات غير علنية تتكهن بشأن الأسباب المحتملة لحادث الطوارئ في الجو من طراز 737 ماكس، حسبما قال كبير مسؤولي لجنة السلامة. قال يوم الاربعاء.

قالت رئيسة NTSB جينيفر هومندي لرويترز إن كالهون اتصل بها بعد أن انتقد NTSB شركة Boeing (NYSE:) في 27 يونيو لانتهاكها قواعد التحقيق في انفجار الهواء لقابس باب جديد لطائرة Alaska Airlines 737 MAX 9 مع أربعة مسامير مفقودة. وقال هومندي: “قال إنهم كانوا يعيدون النظر مع الجميع في القواعد الخاصة بتحقيقات NTSB”، ووصفها بأنها “محادثة جيدة للغاية”.

ورفضت بوينغ الإدلاء بمزيد من التعليقات يوم الأربعاء لكنها قالت في وقت سابق إن الشركة تأسف بشدة “لأن بعض تعليقاتنا، التي تهدف إلى توضيح مسؤوليتنا في الحادث وشرح الإجراءات التي نتخذها، تجاوزت دور المجلس الوطني لسلامة النقل كمصدر لمعلومات التحقيق”.

وقال NTSB إن بوينغ لن ترى بعد الآن المعلومات التي تم إنتاجها أثناء تحقيقها. وعلى عكس الأطراف الأخرى، لن يُسمح لشركة بوينج الآن بطرح أسئلة على المشاركين الآخرين في جلسة الاستماع يومي 6 و7 أغسطس.

وقال المجلس الوطني لسلامة النقل الشهر الماضي إن تعليقات تنفيذية لشركة بوينغ خلال جولة في المصنع حضرها عشرات الصحفيين “أصدرت معلومات تحقيقية غير علنية وقدمت تكهنات لا أساس لها حول الأسباب المحتملة”.

وقال هومندي يوم الأربعاء إن محققي NTSB ما زالوا يجرون المقابلات وما زالوا يطلبون معلومات في التحقيق ومن المرجح أن يكون لديهم المزيد من الأسئلة بعد جلسة الاستماع الشهر المقبل. وقال هوميندي: “يحصل محققونا على المعلومات التي يحتاجونها”.

وقال NTSB أيضًا إنه سيحيل سلوك Boeing الأخير إلى وزارة العدل.

وافقت وزارة العدل الأمريكية، بوينغ، يوم الأحد، على الاعتراف بالذنب في تهمة التآمر الجنائي للاحتيال ودفع غرامة قدرها 243.6 مليون دولار لحل تحقيق وزارة العدل الأمريكية في حادثتي تحطم مميتتين لطائرتين من طراز 737 ماكس.

وقال هوميندي لرويترز يوم الأربعاء إن المجلس الوطني لسلامة النقل “أطلع وزارة العدل على ما حدث لتوعيتهم”.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى