Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

استقال قاض اتحادي في ألاسكا بعد تحقيق في سوء السلوك الجنسي، حسبما تقول اللجنة بواسطة رويترز



بقلم نيت ريموند

(رويترز) – قالت لجنة قضائية أمريكية يوم الاثنين إن قاضيا اتحاديا في ألاسكا استقال بشكل مفاجئ الأسبوع الماضي أخضع موظفيه لبيئة عمل عدائية ودخل في علاقة جنسية غير لائقة مع كاتب قانوني.

قام المجلس القضائي للدائرة التاسعة بتوبيخ وتوبيخ علني لقاضي المقاطعة الأمريكية جوشوا كيندريد، المعين من قبل الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب والذي قدم استقالته من منصبه مدى الحياة يوم الأربعاء بعد انضمامه إلى مقاعد البدلاء في عام 2020.

وقال المجلس في أمر صدر يوم 23 مايو/أيار، إنه طلب استقالته بينما أحال قضيته في الوقت نفسه إلى أعلى هيئة لصنع السياسات في السلطة القضائية الفيدرالية حتى تتمكن من التصديق على الأمر أمام الكونجرس، الذي قد يفكر بعد ذلك في مواصلة إجراءات عزل نادرة للرئيس. قاض اتحادي.

وقالت ماري مورجويا، رئيسة قضاة الدائرة الأمريكية، في بيان: “السلطة القضائية منوطة بالحكم الذاتي، ومن خلال قيامها بذلك، يجب أن تُخضع قضاتها الفيدراليين لأعلى معايير النزاهة والحياد”.

ولم يستجب كيندرد (46 عاما) لطلبات التعليق. وقال للمجلس إن “خطيئته الكبرى هنا هي حقيقة أنني خلال هذه الفترة تعاملت مع كتبة القانون كأصدقاء وليس كموظفين”، وفقًا لأمر اللجنة المكون من تسعة أعضاء والمكون من 30 صفحة.

وجاء في الأمر أن التحقيق وجد أن كيندريد خلق بيئة عمل معادية لموظفيه من خلال استخدام لغة غير لائقة بشكل متكرر ومناقشة حياته الجنسية وعلاقاتهم وآرائه “المهينة” لزملائه والشخصيات العامة.

وجدت لجنة تحقيق أن كيندريد كانت لها “علاقة وثيقة بشكل غير عادي” مع أحد الموظفين، وبعد أسبوع من بدء عملها في مكتب المدعي العام، طلبت كيندريد منها الخروج لتناول المشروبات وقبلتها وأمسكت بمؤخرتها.

بعد أيام، قال الكاتب إن القاضي دعاها إلى الشقة التي كان يقيم فيها، وطلب منها الاستلقاء على السرير معه ومارس معها الجنس الفموي، حسبما وجدت اللجنة.

وقال المجلس القضائي إن كيندريد كذب فيما بعد على لجنة التحقيق بإنكار وجود لقاء جنسي مع كاتب.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى