Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

استقرار أسعار الذهب مع تراجع الدولار قبيل اختبار مؤشر أسعار المستهلك؛ النحاس قوي بواسطة Investing.com



Investing.com– استقرت أسعار الذهب في التعاملات الآسيوية اليوم الأربعاء، مستفيدة من ضعف الدولار مع تراجع الأسواق قبل بيانات التضخم الاستهلاكي الأمريكية الرئيسية والتي من المرجح أن تؤثر في توقعات أسعار الفائدة.

ومن بين المعادن الصناعية، ارتفعت أسعار النحاس إلى أعلى مستوياتها في أكثر من عامين، حيث ساعد احتمال تقلص الإمدادات والتحفيز المالي في الصين، أكبر مستورد، على تبديد المخاوف بشأن تباطؤ الطلب.

شهد الذهب مكاسب خلال الليل بعد تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول التي أشارت إلى أن أسعار الفائدة الأمريكية لن ترتفع أكثر. وكانت هذه التعليقات أيضًا عاملاً رئيسيًا في تراجع .

استقرت العقود الآجلة للعقود الآجلة عند 2357.65 دولارًا للأوقية، في حين ارتفعت العقود الآجلة للتداول في يونيو بنسبة 0.1% إلى 2361.90 دولارًا للأوقية بحلول الساعة 00:50 بالتوقيت الشرقي (04:50 بتوقيت جرينتش).

بيانات مؤشر أسعار المستهلك المنتظرة بعد مفاجأة مؤشر أسعار المنتجين في الاتجاه الصعودي

تركز الأسواق الآن بشكل مباشر على بيانات شهر أبريل، خاصة بعد أن جاءت البيانات الصادرة خلال الليل مفاجئة في الاتجاه الصعودي.

وعززت قراءة مؤشر أسعار المنتجين الأقوى المخاوف من أن التضخم الثابت سوف يردع أي تخفيضات محتملة في أسعار الفائدة هذا العام. ومن المرجح أن تؤدي القراءة الساخنة لمؤشر أسعار المستهلك إلى تعزيز هذه المخاوف.

في حين أن تعليقات باول، والتي تتمثل بشكل رئيسي في أن السياسة النقدية ظلت متشددة بدرجة كافية، ساعدت في تهدئة مخاوف السوق بشأن ارتفاع أسعار الفائدة، إلا أن رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي لا يزال يحذر من أن البنك المركزي يحتاج إلى مزيد من الثقة في أن التضخم سينخفض ​​إلى هدفه السنوي البالغ 2٪.

ويعني مثل هذا السيناريو أنه من المرجح أن يبقي بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول، وهو ما يبشر بدوره بسوء بالنسبة لأسعار المعادن. تؤدي المعدلات المرتفعة إلى رفع تكلفة الفرصة البديلة للاستثمار في المعادن الثمينة.

إعلان الطرف الثالث. ليس عرضًا أو توصية من Investing.com. انظر الإفصاح هنا أو
ازالة الاعلانات
.

كما ارتفعت المعادن الثمينة الأخرى يوم الأربعاء، مستفيدة من ضعف الدولار.

وارتفع قليلا إلى 1065.85 دولارا للأوقية، في حين ارتفع 0.2 بالمئة إلى 28.767 دولارا للأوقية.

يستقر النحاس عند أعلى مستوياته منذ أكثر من عامين، مع انتظار المزيد من الإشارات الصينية

وفي بورصة لندن للمعادن ارتفع 0.6 بالمئة إلى 10145.0 دولار للطن بينما استقر عند 5.0137 دولار للرطل.

وكان كلا العقدين عند أعلى مستوياتهما منذ أبريل 2022، بعد أن قالت الصين، أكبر مستورد، إنها ستبدأ إصدار سندات ضخمة بقيمة تريليون يوان (138 مليار دولار) هذا الأسبوع. وسيتم توجيه الإصدار نحو دعم النمو الاقتصادي.

وشهدت أسعار النحاس ارتفاعًا قويًا خلال الشهرين الماضيين، مدعومة باحتمال تقلص الإمدادات وسط العقوبات الروسية على المعادن وتخفيضات مصافي التكرير الصينية.

ينصب التركيز هذا الأسبوع الآن على القراءات من الصين، المقرر صدورها يوم الجمعة.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى