Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

الأسهم الأوروبية تتراجع قبل البيانات الاقتصادية؛ إتش آند إم تتألق بقلم رويترز


بقلم شريستي أشار أ

(رويترز) – واجهت الأسهم الأوروبية صعوبة في تحديد اتجاه يوم الأربعاء بعد أن أغلقت عند مستوى قياسي مرتفع في الجلسة السابقة مع انتظار المستثمرين لمزيد من البيانات الاقتصادية المقرر صدورها في وقت لاحق من هذا الأسبوع، في حين ارتفعت أسهم إتش آند إم (ST:) بعد نتائج فصلية متفائلة.

وانخفض اليورو 0.1 بالمئة بحلول الساعة 0923 بتوقيت جرينتش.

وكانت أسهم النفط والغاز هي أكبر عائق، إذ انخفضت بنسبة 1%، مما يعكس ضعف أسعار النفط مع ارتفاع المخزونات. [O/R]

كما أثر انخفاض بنسبة 10.6٪ في أسهم شركة البرمجيات السويدية Fortnox على المؤشر.

وتصدر سهم H&M المكاسب، إذ ارتفع 13.1% بعد أن تجاوز ثاني أكبر متجر تجزئة للأزياء في العالم تقديرات أرباح التشغيل للربع الأول.

ومع ذلك، يتطلع المؤشر إلى تحقيق مكاسب فصلية ثانية على التوالي، مع مكاسب بنسبة 6.6% حتى الآن.

أدت الإشارات الحذرة الأخيرة من البنوك المركزية الكبرى والارتفاع في أسهم التكنولوجيا المدعومة بحماسة الذكاء الاصطناعي إلى دفع مؤشر ستوكس 600 إلى مستويات قياسية.

وقال موهيت كومار، كبير الاقتصاديين الأوروبيين في جيفريز: “من المرجح أن يهيمن على هذا الأسبوع توازن المراكز مع دخولنا فترة عطلة. البيانات الرئيسية لهذا الأسبوع هي يوم الجمعة، عندما تكون السوق مغلقة”.

وسيتحول التركيز إلى بيانات ثقة المستهلكين والاقتصاد في منطقة اليورو لشهر مارس/آذار في وقت لاحق من نفس اليوم. سيتم مراقبة بيانات استهلاك الإنفاق الشخصي الأمريكي، المقرر صدورها يوم الجمعة، عن كثب بحثًا عن مزيد من الإشارات حول توقيت تخفيض أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وأضاف كومار: “لا يهم ما إذا كنا سنحصل على خفض من الدرجة الأولى في يونيو أو يوليو، ما يهم هو أن البنوك المركزية، على مستوى العالم، تتجه نحو دورة التيسير”.

إضافة إلى الإشارات الحذرة، قال عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي، بييرو سيبولوني، إن البنك المركزي الأوروبي واثق بشكل متزايد من أن التضخم سوف يتراجع إلى هدفه البالغ 2٪ بحلول منتصف عام 2025 مع اعتدال نمو الأجور.

وفي الوقت نفسه، أبقى البنك المركزي السويدي سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير عند 4.00٪ كما كان متوقعا، وقال إن ضغوط التضخم قد تراجعت الآن بما يكفي لخفض سعر الفائدة في الأشهر المقبلة.

ومن بين الأسهم الرئيسية الأخرى، ارتفع سهم دويتشه بنك بنسبة 3.4% وسجل أعلى مستوى له في ست سنوات بعد أن قام مورجان ستانلي بترقية البنك الألماني إلى “زيادة الوزن”. ودعم سهم 40 مؤشرا بنسبة 0.1%.

وقفز سهم دي.إس سميث سبعة بالمئة بعد أن قالت شركة الورق والتغليف البريطانية إنها تجري محادثات مع إنترناشيونال بيبر بشأن عرض لجميع الأسهم بقيمة 5.72 مليار جنيه استرليني (7.22 مليار دولار).

سيتم إغلاق الأسواق الأوروبية يومي الجمعة والاثنين بمناسبة عطلة عيد الفصح.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى