Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

التضخم في العاصمة اليابانية ينخفض ​​إلى أقل من هدف بنك اليابان، ويتباطأ للشهر الثاني بواسطة رويترز



بقلم لايكا كيهارا

طوكيو (رويترز) – أظهرت بيانات يوم الجمعة أن التضخم الأساسي في العاصمة اليابانية تباطأ للشهر الثاني في أبريل ليتراجع عن المستوى الذي يستهدفه البنك المركزي عند اثنين بالمئة، مما يعقد قرار البنك بشأن موعد رفع أسعار الفائدة.

وتأتي القراءة قبل ساعات فقط من اختتام اجتماع السياسة لبنك اليابان الذي يستمر يومين، حيث من المقرر أن يحافظ المجلس على أسعار الفائدة ثابتة وينتج توقعات تضخم ربع سنوية جديدة حتى أوائل عام 2027.

ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الأساسي (CPI) في طوكيو، وهو مؤشر رئيسي للأرقام على مستوى البلاد، بنسبة 1.6٪ في أبريل مقارنة بالعام السابق، متباطئًا من مكاسب بنسبة 2.4٪ في مارس. وقارن ذلك مع متوسط ​​توقعات السوق بارتفاع نسبته 2.2%.

وأظهر مؤشر منفصل يستثني تأثير تكاليف الأغذية الطازجة والوقود، والذي يُنظر إليه على أنه مؤشر أوسع لاتجاه الأسعار، تباطؤ التضخم إلى 1.8% في أبريل من 2.9% في مارس. وكانت هذه أبطأ وتيرة زيادة منذ سبتمبر 2022، عندما ارتفع المؤشر 1.7% على أساس سنوي.

وفي حين أن التضخم الأساسي لا يزال أعلى من هدف البنك المركزي البالغ 2٪، فإن التباطؤ يسلط الضوء على عدم اليقين بشأن ما إذا كانت ضغوط الاستهلاك والأجور ستتعزز بما يكفي للحفاظ على نمو الأسعار بشكل دائم حول هذا المستوى.

وقال بنك اليابان إن قراره بإنهاء أسعار الفائدة السلبية الشهر الماضي كان مدفوعًا بمؤشرات على أن الطلب القوي واحتمال ارتفاع الأجور يدفعان الشركات إلى مواصلة رفع أسعار السلع والخدمات.

ويؤدي ضعف الين إلى تعقيد مسار رفع سعر الفائدة لدى بنك اليابان. وفي حين أنه يساعد الصادرات ويدفع التضخم إلى الارتفاع، فإن الضربة التي يتعرض لها الاستهلاك يمكن أن تؤدي إلى تهدئة الاقتصاد وتثبيط الشركات عن تمرير التكاليف المرتفعة إلى الأسر.

إعلان الطرف الثالث. ليس عرضًا أو توصية من Investing.com. انظر الإفصاح هنا أو
ازالة الاعلانات
.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى