Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

الصين تتمسك بالبيانات الاقتصادية وتقول إن الإنفاق الدفاعي “شفاف” بواسطة رويترز



بقلم ليز لي

بكين (رويترز) – دافعت الصين عن صحة أرقامها الاقتصادية وأكدت أن إنفاقها العسكري “شفاف ومعقول”، بينما رفضت تصريحات أدلى بها هذا الأسبوع رئيس القيادة الأمريكية في المحيطين الهندي والهادئ ووصفتها بأنها “ازدواجية نموذجية”.

وفي مارس/آذار، قالت الصين إنها ستعزز الإنفاق الدفاعي بنسبة 7.2% هذا العام، بتخصيص 1.55 تريليون يوان (214 مليار دولار أمريكي)، وهو ما يتجاوز قليلاً زيادة العام الماضي وأسرع من توقعات الحكومة المتواضعة للنمو الاقتصادي.

وفي تصريحاته يوم الثلاثاء، قال الأميرال الأمريكي جون أكويلينو إن الاقتصاد الصيني تضرر بشدة بسبب الاضطرابات في قطاع العقارات وأن معدلات نموها الرسمية “ليست حقيقية”.

وأشار إلى أن زيادة الإنفاق الدفاعي مدعاة للقلق، في ضوء الاقتصاد “الفاشل”.

وردا على طلب للتعليق على تصريحات أكويلينو، قالت وزارة الخارجية لرويترز إن “إصدار البيانات الاقتصادية الصينية كان دائما مفتوحا وشفافا، ويحظى باعتراف كبير من المجتمع”.

وأضافت أن الهيئات المالية الدولية الموثوقة، مثل بنك التنمية الآسيوي وجولدمان ساكس ومورجان ستانلي، رفعت توقعاتها للنمو هذا العام بعد البيانات الاقتصادية الصينية في الربع الأول، مما يشير إلى الثقة.

وقالت في بيان يوم الأربعاء “الإنفاق الدفاعي الصيني منفتح وشفاف ومعقول”.

وأضاف أن الصين تشارك بنشاط في نظام شفافية الإنفاق العسكري التابع للأمم المتحدة وتقدم تقارير في الوقت المناسب عن النفقات العسكرية.

وقالت الوزارة إن زيادة الإنفاق الدفاعي ضرورية لمواجهة التحديات الأمنية وحماية المصالح المشروعة للصين، فضلا عن الوفاء بشكل أفضل بالمسؤوليات والالتزامات الدولية للقوة العظمى.

إعلان الطرف الثالث. ليس عرضًا أو توصية من Investing.com. انظر الإفصاح هنا أو
ازالة الاعلانات
.

وقارنت إنفاق الصين مع مرتبة الولايات المتحدة كأكبر منفق عسكري على مستوى العالم، واتهمت الولايات المتحدة باتباع معايير مزدوجة عندما يتعلق الأمر بالإنفاق العسكري.

(1 دولار = 7.2467 رنمينبي)



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى