مال و أعمال

العثور على أصغر عمدة في الإكوادور مقتولا بالرصاص إلى جانب مستشاره بواسطة رويترز




كيتو (رويترز) – قالت الشرطة في الإكوادور إن بريجيت جارسيا أصغر رئيسة بلدية ومستشار عثر عليهما مقتولين بالرصاص في سيارة في وقت مبكر من يوم الأحد.

وقالت الشرطة الوطنية إنها تحقق في وفاة جارسيا، رئيس بلدية سان فيسنتي البالغ من العمر 27 عاما، وجيرو لور، بعد اكتشاف جثتيهما في مقاطعة مانابي. وقالت الشرطة في بيان إن كلاهما أصيبا بطلقات نارية.

وكان جارسيا عضوا في حزب ثورة المواطنين الذي يتزعمه الرئيس السابق رافائيل كوريا.

ووصف كوريا ولويزا جونزاليس، مرشحة الحزب للرئاسة في الانتخابات الأخيرة، مقتل جارسيا بأنه اغتيال على منصة التواصل الاجتماعي إكس.

وقال جونزاليس في منشور: “لقد اكتشفت للتو أنهم اغتالوا زميلتنا عمدة سان فيسنتي بريجيت جارسيا”.

“ليس لدي كلمات، أنا في حالة صدمة، لا أحد في مأمن في الإكوادور، لا أحد”.

ويعد جارسيا آخر شخصية سياسية في البلاد تقتل بعد اغتيال المرشح الرئاسي فرناندو فيلافيسينسيو في أغسطس الماضي. وقُتل فيلافيسينسيو، وهو من أشد منتقدي الفساد والجريمة المنظمة، أثناء مغادرته حدثًا انتخابيًا قبل أسبوعين من الانتخابات.

أعلن الرئيس دانييل نوبوا حالة الطوارئ في يناير وسط تصاعد في أعمال العنف التي شهدت قيام رجال مسلحين بغزو محطة تلفزيون أثناء بث مباشر. كما صنف نوبوا 22 جماعة إجرامية على أنها منظمات إرهابية.

وتم تمديد حالة الطوارئ في وقت سابق من هذا الشهر.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى