أخبار العالم

العلاقات بين نيجيريا والمملكة العربية السعودية تسير بشكل جيد: المبعوث


الرياض: افتتح الأمير سلمان بن سلطان أمير منطقة المدينة المنورة ورئيس هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة، متحف وحديقة الصفية بحضور الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المدينة المنورة ونائب رئيس هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة. سلطة.

وتم إنشاء المشروع على مساحة تزيد على 4400 متر مربع في المنطقة المركزية الجنوبية، لإثراء وتعميق التجربة الثقافية لزوار المسجد النبوي.

واطلع الأمير سلمان بن سلطان خلال حفل الافتتاح على مرافق متحف ومنتزه الصفية. واطلع سموه على الحديقة الثقافية والممرات المائية واستمع إلى شرح عن منطقة المعرض والمتحف بالإضافة إلى مناطق المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي وغيرها من الخدمات الترفيهية.

وتفقد متحف قصة الخلق الذي يقدم عرضا متكاملا عن قصة الخلق منذ بداية الكون باستخدام التقنيات السمعية والبصرية مرورا بقصص الأنبياء والمرسلين. يعتمد المتحف على المعرفة السردية التي يختبرها الزوار داخل المتحف. كما شاهد الأمير بن سلطان مجموعة من المعروضات المتحفية والمجموعات النادرة.

بدأ الحفل بعزف السلام الملكي وتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم شاهد الحضور فيلما تعريفيا عن مشروع متحف وحديقة الصفية. بعد ذلك ألقى فهد البلهشي الرئيس التنفيذي للهيئة الكلمة الافتتاحية، أكد فيها أن المشروع يعد من المشاريع التنموية المميزة التي ستسهم في إثراء وتعميق التجربة الثقافية والمعرفية لزوار المسجد النبوي. وسيعمل على تحسين نوعية الحياة لسكان المدينة المنورة، وذلك ضمن أهداف رؤية السعودية 2030، مما يظهر الصورة الحضارية التي تعكسها الحكومة السعودية في خدمة الحرمين الشريفين وزوارهما.

وأشار البلهشي إلى أن متحف وحديقة الصفية يمثل منبعاً جديداً للحضارة والمعرفة وعلامة مميزة في تاريخ المدينة المنورة. وتم تطوير الأرض بالشراكة مع القطاع الخاص، لجعلها وجهة سياحية جاذبة معززة بالعناصر الثقافية والترفيهية والتجارية لزوار المسجد النبوي، في بيئة مستوحاة من الهوية العمرانية للمدينة المنورة.

وفي ختام حفل الافتتاح قام أمير المدينة المنورة. وحصل على هدية تذكارية بهذه المناسبة؛ لوحة قرآنية مكتوبة بخط الثلث يعود تاريخها إلى أكثر من 130 عاماً.

ويأتي متحف وحديقة الصفية في إطار جهود هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة، بالتكامل مع سمايا للاستثمار وشركائها في القطاع الخاص، لإثراء وتعميق التجربة الثقافية والدينية لزوار المسجد النبوي الشريف. . يأتي ذلك ضمن مشاريع إعادة تأهيل وتفعيل مواقع ووجهات التاريخ الإسلامي، لتقديم خدمات استثنائية وتعزيز بعدها التاريخي وقيمتها الثقافية، وفق أعلى المعايير، بما يعكس تطلعات القيادة ضمن أهدافها الطموحة. رؤية سعودية.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى