مال و أعمال

العملات الأجنبية في آسيا تنخفض مع ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوى خلال 3 أسابيع بعد خفض سعر الفائدة من قبل البنك المركزي السويسري بواسطة Investing.com



© رويترز

Investing.com– تراجعت معظم العملات الآسيوية بشكل حاد يوم الجمعة، تحت ضغط من انتعاش الدولار، حيث دفع التخفيض غير المتوقع لسعر الفائدة من قبل البنك الوطني السويسري تجار العملة إلى الدولار بشكل مباشر.

ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع في التعاملات الآسيوية، مواصلاً انتعاشه القوي من يوم الخميس، حيث نظر المتداولون إلى حد كبير إلى إشارات سابقة بشأن تخفيضات أسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي.

الدولار قوي عند أعلى مستوى خلال 3 أسابيع حيث أن خفض البنك المركزي السويسري يطغى على توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي

وارتفع المؤشر 0.8% و0.2% على التوالي في التعاملات الآسيوية يوم الخميس. أشارت المكاسب الكبيرة في مؤشر الدولار إلى المزيد من الطلب الفوري على العملة الأمريكية.

ارتفع كلا مؤشري الدولار يوم الخميس بعد أن خفض البنك المركزي السويسري أسعار الفائدة بشكل غير متوقع، ليصبح أول بنك مركزي رئيسي يفعل ذلك بعد دورة رفع ممتدة في أعقاب جائحة كوفيد-19.

وقد ترك هذا الدولار باعتباره العملة الوحيدة منخفضة المخاطر وعالية العائد في هذه الأثناء. واستفاد الدولار أيضًا من التوقعات الحذرة من بنك إنجلترا يوم الخميس، والتي شهدت تخلي المتداولين عن الدولار لصالح الدولار.

كما ساهمت التوقعات الإيجابية للاقتصاد الأمريكي في دعم التدفقات نحو الدولار. ورفع بنك الاحتياطي الفيدرالي بشكل حاد توقعاته للنمو في عام 2024.

وفي حين أن البنك المركزي، من المتوقع أن يفيد الدولار تشدده النسبي، مقارنة بالبنوك المركزية الأخرى.

يضعف الدولار الأمريكي مقابل اليوان الصيني فوق مستوى 7.2، ويتوقع بنك الشعب الصيني التدخل

وكان اليوان الصيني من بين الأكثر تضررا من ارتفاع الدولار، مع احتمال قيام بنك الشعب الصيني بمزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة مما يزيد من الضغوط.

وارتفع الزوج بنسبة 0.4% يوم الجمعة، متجاوزًا مستوى 7.2 للمرة الأولى منذ نوفمبر 2023. وذكرت التقارير أن بنك الشعب الصيني كان يبيع الدولار ويشتري اليوان من السوق المفتوحة لدعم العملة الصينية.

وجاءت الخسائر في اليوان في الوقت الذي أشار فيه كبار مسؤولي بنك الشعب الصيني إلى أنه لا يزال أمامهم مجال أكبر لخفض قيمة البنك، الأمر الذي سيفتح المزيد من السيولة في الاقتصاد. لكن مثل هذه الخطوة لا تبشر بالخير بالنسبة لليوان.

يعكس الدولار الأميركي مقابل الين الياباني انخفاضه بعد بنك اليابان، ويعود إلى ما فوق 151

استقر الين الياباني يوم الجمعة، لكنه تكبد خسائر حادة خلال الليل حيث عكس الزوج معظم الانخفاضات التي حققها بعد أن رفع بنك اليابان أسعار الفائدة هذا الأسبوع.

وتراوح سعر الدولار الأميركي مقابل الين الياباني حول 151.56، وهو قريب من أعلى مستوى له خلال أربعة أشهر.

ولكن المزيد من الضعف في قيمة الين توقف بسبب البيانات القوية التي شهدها شهر فبراير/شباط، والتي أعطت المزيد من المصداقية لمحور سياسة بنك اليابان الأخير.

وانخفضت العملات الآسيوية الأوسع يوم الجمعة. وتراجع زوج الدولار الأسترالي 0.6%، في حين صعد زوج الوون الكوري الجنوبي 0.4%.

وارتفع زوج الدولار السنغافوري بنسبة 0.3%، في حين تحرك زوج الروبية الهندية أكثر فوق مستوى 83 واقترب من منطقة الارتفاع القياسية.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى