أخبار العالم

المؤشر الرئيسي للسوق السعودية يرتفع ليغلق على 12835


الرياض: عشرة من أصل 11 مطارًا في المملكة العربية السعودية تلقت شكاوى الركاب في فبراير، قامت بحلها في الوقت المحدد، وفقًا للهيئة العامة للطيران المدني.

وسلطت الهيئة العامة للطيران المدني، في تصنيفها الشهري لمقدمي خدمات النقل الجوي، الضوء على أداء شركات الطيران ومحاور النقل المرتبطة بها بناءً على شكاوى المسافرين المقدمة خلال الشهر الثاني من عام 2024.

وبحسب تقييم الهيئة، تصدر مطار الملك خالد الدولي المحطات الدولية بأكثر من 6 ملايين مسافر سنويا، ولم يسجل سوى 20 شكوى. ويترجم هذا إلى 1 بالمائة لكل 100.000 منشور، إلى جانب معدل دقة يبلغ 100 بالمائة.

وبحسب بيانات الهيئة العامة للطيران المدني، سجل كل من مطاري الأمير محمد الدولي ومطار الملك فهد الدولي ثماني وسبع شكاوى على التوالي خلال شهر فبراير. وهذا يعادل 1% لكل 100.000 مسافر، حيث نجح كلا مرافق الطيران في معالجة 100% من هذه المشكلات.

إلا أن مطار الملك عبد العزيز الدولي حصل على أكبر عدد من التظلمات في هذه الفئة الشهر الماضي، حيث تم تسجيل 32 شكوى. ومن بين هذه المشاكل، تم حل 97 بالمائة منها في الوقت المحدد.

وفي الوقت نفسه، برز مطار الأمير سلطان الدولي كأفضل أداء بين المحطات الدولية حيث يستقبل أقل من 6 ملايين مسافر سنويًا، ولم يتلق سوى شكويين. ويعادل ذلك 1% لكل 100.000 من مستخدمي الخدمة الجوية، مع معدل دقة يطابق معدل دقة مطار الملك خالد الدولي.

وفي هذا القسم سجل مطار الطائف الدولي شكوى واحدة فقط خلال شهر فبراير، وسجل مطار أبها الدولي خمس شكاوى، وسجل مطار الملك عبد الله الدولي أربع شكاوى، ولم يستقبل مطار الجوف سوى شكوى واحدة. وتمكنت جميع القواعد الجوية من حل هذه الشكاوى في الوقت المحدد.

ومن بين المطارات المحلية، سجل مطار القريات المحلي أقل عدد من الحوادث، حيث تم تسجيل حادث واحد فقط، وهو ما يمثل 5 بالمائة لكل 100.000 مسافر، إلى جانب معدل حل يبلغ 100 بالمائة.

سجل مطار رفحاء المحلي تظلمين، أي ما يعادل 26 بالمائة لكل 100.000 مسافر، إلا أنه تم حلهما جميعًا في الوقت المحدد.

ومن بين الحالات الشائعة التي استقبلتها الهيئة العامة للطيران المدني، القضايا المتعلقة بإجراءات الصعود إلى الطائرة، وسلوك الموظفين، والخدمات المقدمة للأفراد ذوي الإعاقة أو محدودي الحركة.

وبحسب الهيئة، فقد تم رفع إجمالي 1011 قضية على الناقلات الجوية السعودية خلال شهر فبراير.

ومن بين شركات الطيران، برز طيران ناس بأقل عدد من الحوادث، حيث بلغ 10 حوادث لكل 100 ألف مسافر، وبمعدل حل 100 بالمائة.

وتابعت “السعودية” عن كثب، حيث بلغ عدد الشكاوى 11 لكل 100 ألف مسافر، وتم التعامل مع 84 بالمائة منها.

وحصل طيران أديل على المركز الثالث بعدد 13 قضية من هذا القبيل لكل 100 ألف مسافر، وتم تسوية 96% منها في الوقت المحدد.

وكانت الشكاوى الأكثر انتشارًا بين الركاب في شهر فبراير تتعلق بالأمتعة وعمليات الطيران وإصدار التذاكر.

وفي محاولة لمزيد من الدعم لشركائها، المطارات، قامت الهيئة العامة للطيران المدني بتطوير كتيب شامل يوضح المبادئ التوجيهية للتعامل مع الشكاوى، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وتحدد الوثيقة، الموزعة على مشغلي المطارات، اتفاقيات الخدمة والبروتوكولات اللازمة لمعالجة مختلف الشكاوى والاستفسارات.

علاوة على ذلك، تعقد الهيئة العامة للطيران المدني ورش عمل منتظمة لتدريب موظفي الناقلات الوطنية وشركات الخدمات الأرضية على الالتزام بأنظمة حماية الركاب. وهذا يضمن مستوى عالٍ من تقديم الخدمات ورضا الركاب عبر قطاع الطيران.

قامت المملكة العربية السعودية باستثمارات كبيرة في صناعة الطيران، مع إعطاء الأولوية لتطوير البنية التحتية، وتعزيز الاتصال، وإنشاء طيران الرياض.

وقد أدت هذه الجهود إلى تعافي مطار الملك خالد الدولي بالرياض بنسبة تزيد عن 75 بالمائة في عام 2022، وفقًا لما ورد في تقرير اتصال المطار الصادر عن مجلس المطارات الدولي في سبتمبر 2023.

ويأتي ذلك في الوقت الذي ارتفع فيه الربط الجوي السعودي إلى المركز 13 في عام 2023 من المركز 27 في عام 2019، حيث أصبح لدى المملكة الآن خطوط طيران قائمة مع أكثر من 131 وجهة حول العالم، وفقًا لمؤشر الاتحاد الدولي للنقل الجوي في عام 2023.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى