أخبار العالم

المملكة العربية السعودية تخطط لضخ 40 مليار دولار في مجال الذكاء الاصطناعي، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز


الرياض: ارتفع صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية في التصنيف العالمي السنوي لمنظمات الثروة السيادية، وذلك بفضل زيادة بنسبة 55 في المائة في الأصول الخاضعة للإدارة.

وتبلغ قيمة محفظة صندوق الاستثمارات العامة الآن 925 مليار دولار، وفقا لمعهد صناديق الثروة السيادية ومقره الولايات المتحدة، ارتفاعا من 595.6 مليار دولار في عام 2022.

وهذا يعني أن المنظمة قد تجاوزت صندوق الثروة السيادية الكويتي بهذا المقياس، وهي الآن تتخلف فقط عن هيئة أبوظبي للاستثمار في منطقة الخليج.

وقد تعزز هذا الصعود بشكل أكبر من خلال صفقة صندوق الاستثمارات العامة في مارس/آذار حيث رفع حصته في أرامكو بنسبة 8 في المائة إلى حوالي 328 مليار دولار. وتمثل هذه الخطوة 37 في المائة من محفظتها وترفعها إلى المركز الخامس بشكل عام في تصنيفات صناديق الثروة السيادية العالمية.

وذكر صندوق الثروة السيادية السعودي أن “قيمة حصة أرامكو يمكن أن تنمو مع قيام الحكومة بطرح المزيد من الأسهم للجمهور، مما سيساعد على تعزيز النفوذ المالي لصندوق الاستثمارات العامة وتصنيفه الائتماني حيث يساعد في تطوير طموحات رؤية 2030”.

ووفقاً لصندوق الثروة السيادية العالمي، فإن قدرة الصندوق السيادي السعودي على الوصول إلى أسواق الاقتراض أمر حيوي لتحقيق أهدافه. وتشير تقديرات المعهد إلى أن إجمالي ديون صندوق الاستثمارات العامة يبلغ حوالي 36 مليار دولار، مع جمع أموال مؤخرًا بقيمة 7 مليارات دولار من عمليتي بيع في الأشهر الأولى من عام 2024.

وأضاف المتخصص في الصناعة في تقريره لشهر مارس، أن صندوق الاستثمارات العامة أصبح أكبر مستثمر سيادي في العالم في عام 2023، حيث وزع 31.6 مليار دولار عبر 49 صفقة، بزيادة قدرها 33 في المائة عن عام 2022.

وفي يناير/كانون الثاني، استحوذ صندوق الاستثمارات العامة على حصة قدرها 23.1 في المائة في شركة الشرق الأوسط للورق مقابل 522 مليون ريال سعودي (139.1 مليون دولار)، مما عزز نمو شركة مبكو ودعم دورها كمزود إقليمي للمنتجات الورقية للبناء مع تعزيز سلسلة التوريد المحلية.

بالإضافة إلى ذلك، دخل الصندوق في قطاع النقل، حيث أطلق طيران الرياض باستثمار 30 مليار دولار في عام 2023، واستثمر في شركة السعودية تكنيك لخدمات الطيران.

ومن المقرر أن يضع صندوق الاستثمارات العامة اللمسات الأخيرة على عملية الاستحواذ على شركة الحديد والصلب السعودية، المعروفة أيضًا باسم حديد، من شركة سابك مقابل 3.3 مليار دولار. وبالتعاون مع شركة بوسكو الكورية الجنوبية، يعمل صندوق الثروة أيضًا على تشجيع إنتاج الهيدروجين الأخضر، بهدف تعزيز قطاع الصلب منخفض الكربون.

ويتمثل الهدف الطموح لصندوق الاستثمارات العامة في إدارة أصول بقيمة 2 تريليون دولار بحلول عام 2030، منها 83 بالمئة في حيازات محلية.

وفي الوقت نفسه، حافظ جهاز أبو ظبي للاستثمار في الإمارات العربية المتحدة، المعروف أيضًا باسم ADIA، على حضوره الهائل هذا العام، حيث حصل على مكانة رائدة في المنطقة حيث يبلغ إجمالي الأصول الخاضعة للإدارة 993 مليار دولار، بزيادة كبيرة من 790 مليار دولار في عام 2022.

وفي المركز الثالث بين دول الخليج، عرضت هيئة الاستثمار الكويتية إجمالي أصول بقيمة 846 مليار دولار، ارتفاعًا من 750 مليار دولار في عام 2022.

كما حافظت قطر على مكانتها كرابع أكبر صندوق للثروة السيادية في المنطقة، حيث أعلن جهاز قطر للاستثمار عن زيادة بنسبة 7.36 في المائة من 475 مليار دولار إلى 510 مليار دولار في الأصول في عام 2024.

وفقًا لصندوق الثروة السيادية العالمي، تشرف صناديق الثروة في الشرق الأوسط على 4.8 تريليون دولار من رأس المال المالي. ومن بين 60 صفقة ضخمة تم تسجيلها في عام 2022، نفذت الصناديق الخليجية 25 صفقة، منها 17 صفقة فقط شملت شركات أمريكية أو أوروبية.

وفي المركز الخامس على مستوى المنطقة، تفاخرت مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية بإجمالي أصول بقيمة 341 مليار دولار، تليها شركة مبادلة في أبوظبي وشركة التنموية القابضة، المعروفة باسم ADQ، حيث بلغت أصولهما 276 مليار دولار و199 مليار دولار على التوالي.

وحصل صندوق التنمية الوطنية السعودي على المركز الثامن على مستوى الخليج بقيمة 132 مليار دولار، يليه جهاز الإمارات للاستثمار بقيمة 91 مليار دولار، ودبي العالمية بإجمالي 47 مليار دولار.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى