مال و أعمال

الناتج المحلي الإجمالي في تشيلي يرتفع قليلا في الربع الرابع، متجاوزا التوقعات السنوية بواسطة رويترز



© رويترز.

(رويترز) – شهد اقتصاد تشيلي توسعا طفيفا بنسبة 0.1٪ في الربع الأخير من عام 2023 مقارنة بالربع السابق، وفقا للبيانات الصادرة عن البنك المركزي في البلاد يوم الاثنين، وهو رقم أقل بقليل من توقعات السوق.

كما شهد الناتج المحلي الإجمالي في تشيلي، المنتج الأكثر إنتاجية في العالم، زيادة بنسبة 0.4% على أساس سنوي، متجاوزًا متوسط ​​التوقعات البالغة 0.2%.

وكان نمو الناتج المحلي الإجمالي على أساس ربع سنوي مدفوعا بالتحسينات في قطاعي الخدمات الشخصية والنقل. وعلى العكس من ذلك، أفاد البنك المركزي أن انخفاض أنشطة التعدين عوض جزئيًا النمو السنوي.

وقال أندريس أباديا، كبير الاقتصاديين في بانثيون للاقتصاد الكلي في أمريكا اللاتينية: “من حيث الإنفاق، أنقذ الاستهلاك الخاص وصافي الصادرات الموقف، مما عوض الضعف في أماكن أخرى، مما سلط الضوء على هشاشة الانتعاش والحاجة إلى مزيد من تخفيضات أسعار الفائدة على المدى القريب. ”

وعلى مدار عام 2023 بأكمله، سجل اقتصاد تشيلي توسعًا بنسبة 0.2% عن العام السابق. وأرجع البنك المركزي في المقام الأول نمو الناتج المحلي الإجمالي هذا إلى المساهمات الإيجابية من الخدمات الشخصية، وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والنقل. وفي المقابل، كان لقطاع التجارة تأثير هبوطي كبير على الناتج المحلي الإجمالي لعام 2023.

قام البنك المركزي التشيلي في ديسمبر 2023 بمراجعة توقعاته، وتوقع أن يظل الناتج المحلي الإجمالي للبلاد ثابتًا لهذا العام، وهو تعديل من توقعاته السابقة بانكماش بنسبة 0.5٪ إلى نمو صفري.

وأضاف أباديا أنه بالنظر إلى المستقبل، “من المرجح أن يكتسب النمو زخمًا على خلفية تعزيز الأساسيات المحلية، مدعومًا بالتأثير المتأخر لانخفاض أسعار الفائدة، وانخفاض التضخم، وتحسين ظروف الصادرات المهمة”.

وفي محاولة لتحفيز الاقتصاد، بدأ البنك المركزي دورة من التيسير النقدي في يوليو 2023، مع خفض سعر الفائدة بشكل أكبر من المتوقع بمقدار 100 نقطة أساس. وفي وقت لاحق، في يناير، خفض البنك 100 نقطة أساس أخرى، مما خفض سعر الفائدة إلى 7.25%، مما يشير إلى تصوره لانخفاض الضغوط التضخمية.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى