مال و أعمال

النشاط التجاري في منطقة اليورو يعود إلى النمو في مارس، حسبما يظهر من مؤشر مديري المشتريات بواسطة رويترز


لندن (رويترز) – أظهر مسح أن نشاط الشركات في منطقة اليورو توسع الشهر الماضي للمرة الأولى منذ مايو 2023 لكن التعافي كان متفاوتا مع تحسن أقوى من المتوقع في قطاع الخدمات المهيمن في الكتلة مما عوض تراجعا أعمق في قطاع التصنيع.

ارتفع مؤشر مديري المشتريات المركب (PMI) لاتحاد العملة، الذي أعدته شركة S&P Global ويُنظر إليه على أنه مقياس جيد للصحة الاقتصادية العامة، إلى 50.3 في مارس من 49.2 في فبراير، محسنًا من التقدير الأولي البالغ 49.9.

أدى هذا الارتداد إلى عودة المؤشر إلى ما فوق مستوى 50 الفاصل بين النمو والانكماش.

وقال سايروس دي لا روبيا كبير الاقتصاديين في بنك هامبورج التجاري “أخيرا بعض الأخبار الجيدة مرة أخرى. قطاع الخدمات في منطقة اليورو يستعيد توازنه تدريجيا، مع استقرار النشاط في فبراير وأظهر علامات نمو معتدل في مارس”.

وقفز مؤشر مديري المشتريات للخدمات إلى 51.5 من 50.2، وهو أعلى من التقدير الأولي البالغ 51.1 وأعلى قراءة له منذ يونيو.

ويأتي ذلك بعد أن أظهر مسح شقيق صدر يوم الثلاثاء أن الانكماش في قطاع التصنيع قد تعمق الشهر الماضي على الرغم من أنه أظهر بعض العلامات الأولية للتعافي.

وزاد الطلب على الخدمات مع تحرك مؤشر الأعمال الجديد فوق نقطة التعادل إلى 51.4 من 49.8.

وأضاف دي لا روبيا “من المشجع بشكل خاص أن نلاحظ أن الأعمال الجديدة استأنفت النمو بعد فترة جفاف استمرت ثمانية أشهر. ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه الإيجابي، مدفوعا بنمو الأجور الذي يفوق التضخم، وبالتالي تعزيز القوة الشرائية للأسر”.

ومع عودة صناعة الخدمات إلى النمو، ارتفع التفاؤل العام بشأن العام المقبل. وقفز مؤشر الإنتاج المستقبلي المركب إلى 61.8 من 60.5، وهو مستوى لم يشهده منذ أكثر من عامين.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى