مال و أعمال

انخفض هدف أسهم HilleVax بعنف بواسطة Stifel بعد انتكاسة تجربة المرحلة 2ب بواسطة Investing.com



في يوم الثلاثاء، قامت شركة Stifel، وهي شركة خدمات مالية، بتخفيض تصنيف سهم شركة HilleVax, Inc. (NASDAQ:HLVX)، مما أدى إلى نقل تصنيفها من الشراء إلى الانتظار. كما خفضت الشركة بشكل كبير هدف أسهمها، حيث حددته عند 3.00 دولارات، وهو انخفاض حاد عن الهدف السابق البالغ 34.00 دولارًا.

يأتي هذا التغيير في أعقاب صدور نتائج مخيبة للآمال من تجربة المرحلة 2 ب من NEST-IN1 من شركة HilleVax، والتي أدت إلى وقف تطوير لقاح HIL-214 للرضع.

ألقت نتائج التجربة بظلال من الشك على المستقبل القريب لـ HIL-214، وهو لقاح مرشح يهدف إلى الوقاية من الأمراض المرتبطة بفيروس النوروفيروس عند الرضع. وأشار ستيفل إلى أنه على الرغم من أن شركة HilleVax لا تزال تتمتع برأس مال جيد، إلا أن البيانات الحالية لا تدعم حالة الاستثمار على المدى القريب.

اقترحت الشركة أن HilleVax قد تستكشف مسار تطوير محتمل لـ HIL-214 أو HIL-216 لدى السكان البالغين الأكبر سناً والمعرضين للخطر، حيث توجد حاجة كبيرة بسبب معدلات المراضة والوفيات الناجمة عن النوروفيروس.

وعلى الرغم من إمكانية أن يكون اللقاح فعالاً لدى البالغين – كما أشارت الدراسات الميدانية ودراسات التحدي – فإن الشركة تعتقد أن اتباع هذا المسار سيكون عملية كثيفة الاستخدام للموارد وقد لا تؤدي إلى دعم فوري من المستثمرين.

لقد أزال نموذج Stifel المحدث لـ HilleVax الآن مبيعات الرضع المتوقعة من HIL-214 ويتوقع طريقًا طويلًا ومخففًا للغاية لتسجيل اللقاح وتسويقه لاستخدام البالغين.

يعكس السعر المستهدف المنقح للشركة البالغ 3.00 دولارًا تقديراتها المحدثة لصافي المركز النقدي لشركة HilleVax في نهاية عام 2024. يشير تحليل ستيفيل إلى أنه، نظراً لنتائج التجارب الأخيرة والتحديات المتوقعة المقبلة، هناك احتمال محدود لارتفاع قيمة السهم على المدى القريب.

يعكس تخفيض التصنيف والسعر المستهدف المنقح تحولًا كبيرًا في توقعات الشركة لشركة HilleVax، مع موقف أكثر حذرًا بشأن آفاق الاستثمار في السهم في ضوء التطورات الأخيرة.

وفي أخبار أخرى حديثة، قررت شركة HilleVax وقف تطوير لقاح HIL-214 المخصص للرضع بعد فشل التجارب. فشلت الدراسة السريرية NEST-IN1، والتي تهدف إلى تقييم فعالية اللقاح وسلامته وقدرته المناعية لدى الرضع الذين يبلغون من العمر حوالي خمسة أشهر، في تحقيق نقاط النهاية الأولية والثانوية للفعالية. على الرغم من إظهاره لمحة متسقة من حيث السلامة والمناعة، إلا أن اللقاح حقق معدل فعالية بنسبة 5٪ فقط.

قارنت التجربة حدوث التهاب المعدة والأمعاء الحاد المعتدل أو الشديد (AGE) بسبب أنماط وراثية محددة من فيروس النوروفيروس في كل من مجموعتي اللقاح والعلاج الوهمي. تم تسجيل ما مجموعه 51 حدثًا لنقطة النهاية الأولية، مع عدم اكتشاف أي فائدة سريرية كبيرة عبر نقاط النهاية الثانوية.

أعرب روب هيرشبيرج، الرئيس التنفيذي لشركة HilleVax، عن خيبة أمله بشأن نتائج الدراسة، مما يشير إلى أن الفعالية عند الرضع ربما تأثرت بظهور سلالات متعددة من فيروس GII.4 norovirus أثناء التجربة. ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسات السابقة التي أجرتها شركة HilleVax، بما في ذلك تجربة NOR-211 على البالغين، فعالية كبيرة.

وفي ضوء هذه التطورات الأخيرة، ستركز الشركة الآن على تطوير لقاحاتها المرشحة لدى السكان البالغين. يعتمد قرار تحويل التركيز على خطط الشركة وتوقعاتها الحالية فيما يتعلق ببرامج تطوير اللقاحات.

تم إنشاء هذه المقالة بدعم من الذكاء الاصطناعي ومراجعتها بواسطة أحد المحررين. لمزيد من المعلومات، راجع الشروط والأحكام الخاصة بنا.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى