Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

بلينكن يصل إلى مصر للمشاركة في جهود وقف إطلاق النار في غزة بواسطة رويترز


بقلم دافني بساليداكيس

القاهرة (رويترز) – من المقرر أن يصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى القاهرة يوم الاثنين في وقت حرج حيث تسعى واشنطن لزيادة الضغط على حماس وإسرائيل للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة وضمان عدم امتداد الحرب إلى لبنان.

وفي زيارته الثامنة للمنطقة منذ أن هاجم مسلحو حماس إسرائيل في 7 أكتوبر، مما أثار أكثر الأحداث دموية في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني المستمر منذ عقود، من المقرر أن يسافر كبير الدبلوماسيين الأمريكيين أيضًا إلى إسرائيل والأردن وقطر هذا الأسبوع.

وطرح الرئيس الأمريكي جو بايدن في 31 أيار/مايو الخطوط العريضة لاقتراح إسرائيلي لوقف إطلاق النار من ثلاث مراحل ينص على وقف دائم للأعمال العدائية، وإطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين والسجناء الفلسطينيين، وإعادة إعمار غزة.

وأدى هجوم حماس إلى مقتل 1200 شخص واحتجاز نحو 250 آخرين كرهائن، بحسب الإحصائيات الإسرائيلية. ردا على ذلك، شنت إسرائيل هجوما لا هوادة فيه على قطاع غزة أدى إلى مقتل أكثر من 37 ألف فلسطيني، حسبما ذكرت وزارة الصحة في القطاع الذي تديره حماس في تحديثها يوم الأحد، وحولت القطاع إلى أرض قاحلة.

أنقذت القوات الإسرائيلية أربعة رهائن كانت حماس تحتجزهم منذ أكتوبر في غارة في غزة يوم السبت، قُتل خلالها 274 فلسطينيًا، وفقًا لوزارة الصحة في غزة.

وتأتي رحلة بلينكن في الوقت الذي أعلن فيه الوزير الإسرائيلي بيني غانتس استقالته من حكومة الطوارئ التي يرأسها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الأحد، مما أدى إلى انسحاب القوة الوسطية الوحيدة في الائتلاف اليميني المتطرف الذي يقوده الزعيم المحاصر خلال الحرب في غزة.

ولن يشكل رحيل حزب غانتس الوسطي تهديدا مباشرا للحكومة. لكن يمكن أن يكون لها تأثير خطير مع ذلك، مما يجعل نتنياهو يعتمد على المتشددين، مع عدم وجود نهاية في الأفق للحرب وتصعيد محتمل في القتال مع حزب الله اللبناني.

وكان بلينكن قد التقى في السابق مع غانتس خلال زياراته لإسرائيل.

أصبح الصراع بين إسرائيل وحزب الله اللبناني في وضع خطير بعد أكثر من ثمانية أشهر من القتال الذي أشعلته حرب غزة، مع تصاعد الأعمال العدائية وإشارة الجانبين إلى استعدادهما لمواجهة أكبر.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميللر في بيان يوم الجمعة، إن بلينكن سيناقش خلال الرحلة هذا الأسبوع مع الشركاء ضرورة التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار يضمن إطلاق سراح جميع الرهائن، وكذلك الحاجة إلى منع تصعيد الصراع بشكل أكبر.

وأضاف ميللر أنه سيؤكد على أهمية قبول حماس للاقتراح المطروح على الطاولة.

ويقول المسؤولون الأمريكيون إنه بما أن هذه خطة إسرائيلية، فمن المرجح أن تقبلها إسرائيل. وقالت قطر إن إسرائيل بحاجة إلى إعطاء موقف واضح بشأن الخطة يمثل الحكومة بأكملها، التي عارضت أجزاء منها أي نوع من الهدنة.

وقالت حماس إنها تنظر إلى محتويات الخطة المقترحة بشكل إيجابي وانتقدت واشنطن لما وصفته بمحاولات إلقاء اللوم على الجماعة الفلسطينية المسلحة في عرقلة الخطة.

وتكثفت محادثات وقف إطلاق النار منذ خطاب بايدن واجتمع مدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز مع مسؤولين كبار من وسطاء قطر ومصر يوم الأربعاء في الدوحة لبحث الخطة.

وقد أعلن بايدن مرارا وتكرارا أن وقف إطلاق النار كان قريبا خلال الأشهر القليلة الماضية، ولكن لم تكن هناك سوى هدنة واحدة لمدة أسبوع في نوفمبر.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى