Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

بيرد يخفض أسهم شركة أدوبي بعد الأرباح بواسطة Investing.com



© رويترز.

في يوم الجمعة، اتخذ بيرد موقفًا حذرًا بشأن Adobe (NASDAQ:)، حيث خفض سعره المستهدف إلى 525 دولارًا من 590 دولارًا سابقًا، مع الحفاظ على تصنيف محايد للسهم. ويأتي التعديل في أعقاب تقرير أرباح Adobe الأخير، والذي، على الرغم من قوته، كان مصحوبًا بتوجيهات مستقبلية لم تلبي التوقعات العالية للسوق.

كان صافي توجيهات الإيرادات السنوية المتكررة الجديدة للشركة في الربع الثاني أقل بشكل ملحوظ مما توقعه المحللون، مما أدى إلى انخفاض قيمة أسهم Adobe خلال التداول بعد ساعات العمل.

وأشار المحلل من شركة Baird إلى أنه على الرغم من ضعف المخزون بعد ساعات العمل، إلا أن مسار اعتماد منتج Adobe’s Firefly واستخدامه يظل إيجابيًا. تمت الإشارة أيضًا إلى ترخيص إعادة شراء الأسهم الأخير بقيمة 25 مليار دولار من Adobe، حيث أشار المحلل إلى أن هذه الخطوة كانت متوقعة إلى حد كبير من قبل المستثمرين، لا سيما في أعقاب الاستحواذ المنتهي على Figma.

قدمت إدارة Adobe تحديثات حول أدائها التجاري والمالي، والتي تتضمن رؤى حول معدلات اعتماد المنتج واتجاهات الطلب الإجمالية. وأشار محلل Baird إلى خطط لحضور Adobe Summit 2024 في وقت لاحق من شهر مارس، حيث من المتوقع مشاركة المزيد من التفاصيل حول اعتماد Firefly واتجاهات الطلب العامة في السوق.

ستكون القمة بمثابة منصة لشركة Adobe لتقديم معلومات إضافية للمستثمرين والمحللين، ومن المحتمل أن تقدم صورة أوضح عن التوجه الاستراتيجي للشركة وموقعها في السوق. سوف يتطلع المشاركون في السوق إلى هذا الحدث للحصول على فهم أعمق لإمكانات نمو Adobe واستراتيجية المنتج للمضي قدمًا.

يعكس السعر المستهدف المعدل والتصنيف المحايد من Baird نهجًا دقيقًا تجاه أسهم Adobe وسط مزيج من الأداء القوي والتوجيه الحذر. سيراقب المستثمرون والمحللون على حدٍ سواء عن كثب نتائج قمة Adobe القادمة لقياس المسار المستقبلي لسهم الشركة.

تم إنشاء هذه المقالة بدعم من الذكاء الاصطناعي ومراجعتها بواسطة أحد المحررين. لمزيد من المعلومات، راجع الشروط والأحكام الخاصة بنا.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى