مال و أعمال

تايوان ترى دعم الولايات المتحدة دون تغيير بغض النظر عمن سيفوز بالانتخابات بواسطة رويترز


تايبيه (رويترز) – قالت وزارة الخارجية التايوانية يوم الخميس إنها تعتقد أن الدعم الأمريكي سيظل دون تغيير بغض النظر عمن سيفوز في الانتخابات الرئاسية، لكنها ستظل على أهبة الاستعداد تحسبا للتلاعب بالقضايا بين تايوان والصين مع احتدام الحملة الانتخابية.

وتلقت تايوان، التي تدعي الصين أنها أراضيها الخاصة، دعمًا قويًا من إدارة ترامب، بما في ذلك الزيارات رفيعة المستوى ومبيعات الأسلحة، والتي استمرت في ظل حكومة الرئيس جو بايدن.

وفي تقرير للمشرعين، أشارت وزارة الخارجية التايوانية إلى أنه على الرغم من أن نتيجة الانتخابات الأمريكية لم تكن مؤكدة، إلا أن هناك دعمًا من مختلف الأحزاب للجزيرة.

وأضافت الوزارة أن تايوان ستواصل إجراء تبادلات متوازنة مع الحزبين، لكنها تحتاج إلى توخي الحذر بشأن الكيفية التي قد تظهر بها القضايا التايوانية الصينية في الانتخابات.

وقالت دون الخوض في تفاصيل: “بينما تشتد حرارة الانتخابات الأمريكية، علينا أن نحذر من التلاعب بالقضايا عبر مضيق تايوان باعتبارها قضية سياسية للدفاع والهجوم”.

وفي لقاء مع رئيسة تايوان تساي إنج وين في تايبيه يوم الخميس، قال عضو الكونجرس الأمريكي جاك بيرجمان، وهو جمهوري عضو في لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب ويرأس اللجنة الفرعية للاستخبارات والعمليات الخاصة، إن وفده كان هناك لإظهار دعم الكونجرس المستمر لتايوان.

وقال بيرجمان: “سنواصل طمأنة زملائنا بأن هذه العلاقة الإستراتيجية هي المفتاح لأمن المنطقة في المستقبل”.

“يتضمن ذلك استراتيجية بحرية قوية لتايوان وكيف يمكننا العمل معًا لتحقيق أهداف مشتركة لمواجهة الصين بشأن تصرفاتها العدوانية المتزايدة في المنطقة.”

وقال بيرجمان، الذي يرافقه عضوا الكونجرس الديمقراطيان دونالد نوركروس وجيمي بانيتا، إنهما سيلتقيان “بأفراد أمريكيين” أثناء وجودهما في تايوان، لكنه لم يحدد ما إذا كانوا عسكريين أم مدنيين.

والولايات المتحدة هي أهم مورد أسلحة لتايوان وداعم دولي لها، على الرغم من غياب العلاقات الدبلوماسية الرسمية.

وترفض حكومة تايوان المنتخبة ديمقراطيا مزاعم الصين بشأن السيادة، قائلة إن شعب الجزيرة وحده هو الذي يستطيع أن يقرر مستقبله.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى