مال و أعمال

تضخم أسعار المستهلكين في الصين لشهر يونيو يخالف التوقعات وسط طلب ضعيف بواسطة رويترز


بكين (رويترز) – ارتفعت أسعار المستهلكين في الصين للشهر الخامس على التوالي في يونيو حزيران لكنها جاءت دون التوقعات، في حين استمر انكماش أسعار المنتجين، حيث أدت إجراءات الدعم الحكومية إلى تحقيق انتعاش مضطرب لثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وسعت بكين إلى إنعاش الاستهلاك بعد التعافي المتعثر بعد كوفيد-19، لكن المخاوف لا تزال قائمة بشأن قضايا أكثر جوهرية بما في ذلك تراجع سوق الإسكان الذي طال أمده وانعدام الأمن الوظيفي. وقد أدى ذلك إلى تراجع النشاط الاستهلاكي والصناعي وتعزيز الدعوات المطالبة بسياسات أكثر فعالية.

أظهرت بيانات من المكتب الوطني للإحصاء يوم الأربعاء أن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع بنسبة 0.2% في يونيو مقارنة بالعام السابق، مقابل ارتفاع بنسبة 0.3% في مايو، وهي أبطأ وتيرة في ثلاثة أشهر، أي أقل من 0.4%. وتوقع خبراء اقتصاديون في استطلاع أجرته رويترز زيادة.

وقال زيوي تشانغ، كبير الاقتصاديين في شركة بينبوينت لإدارة الأصول: “خطر الانكماش لم يتلاشى في الصين. الطلب المحلي لا يزال ضعيفا”.

وانخفضت أسعار المواد الغذائية بشكل أكبر، على الرغم من انقطاع الإمدادات بسبب سوء الأحوال الجوية، مما يؤكد ضعف الطلب.

وانخفضت أسعار المواد الغذائية بنسبة 2.1% على أساس سنوي، مقارنة بانخفاض بنسبة 2% في مايو. ومن الجدير بالذكر أن أسعار الخضروات الطازجة تراجعت بنسبة 7.3%، بانخفاض عن قراءة مايو البالغة 2.3%، وتعمق الانخفاض في أسعار الفواكه الطازجة إلى 8.7% من 6.7% في مايو.

انخفض مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.2% على أساس شهري، مقابل انخفاض بنسبة 0.1% في مايو، وتفاقم من الانخفاض المتوقع بنسبة 0.1%.

انخفض مؤشر أسعار المنتجين (PPI) بنسبة 0.8٪ في يونيو مقارنة بالعام السابق، أي أقل من انخفاض بنسبة 1.4٪ في الشهر السابق، ومطابقًا للانخفاض المتوقع بنسبة 0.8٪. وكان الانخفاض في مؤشر أسعار المنتجين هو الأصغر خلال 17 شهرًا.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى