مال و أعمال

تغير المناخ والذكاء الاصطناعي في بؤرة الاهتمام في اجتماع الكومنولث في أكتوبر في ساموا بواسطة رويترز


بقلم كورديليا هسو

سيدني (رويترز) – قال الأمين العام لرابطة الكومنولث إن تغير المناخ والجهود المبذولة لمواكبة التقدم في مجال الذكاء الاصطناعي تتصدر جدول أعمال اجتماع الكومنولث المقرر عقده في دولة ساموا الصغيرة الواقعة في المحيط الهادئ في أكتوبر المقبل.

كان الكومنولث ناديًا تطوعيًا يضم 56 دولة برئاسة الملك تشارلز، وتطور من الإمبراطورية البريطانية ليشمل 2.5 مليار شخص، ويضم 11 دولة من دول المحيط الهادئ بين أعضائه.

وقالت باتريشيا سكوتلاند عن مخاطر تغير المناخ التي تجعل دول المحيط الهادئ الصغيرة معرضة للخطر بشكل خاص: “هذا ليس تهديدًا بالانقراض غدًا، كما يعتقد الكثير منهم، إنه انقراض اليوم”.

وأضافت متحدثة من أبيا عاصمة ساموا: “إذا نظرنا إلى ما حدث في دول مثل فانواتو وناورو وجميعها، فإنهم يرون أن هذا الارتفاع في مستوى سطح البحر وارتفاع درجة الحرارة يمثلان تهديدًا وشيكًا”.

ستكون ساموا أول دولة جزرية صغيرة في المحيط الهادئ تستضيف الاجتماع السنوي لرؤساء حكومات الكومنولث، مما يسلط الضوء على تغير المناخ.

وقالت اسكتلندا إن التجمع يريد تعيين مستشارين لتمويل المناخ في الدول الأعضاء لتعزيز جهود جمع الأموال لمعالجة تداعيات تغير المناخ.

ومن بين المواضيع الأخرى التي ستتم مناقشتها الذكاء الاصطناعي ورقمنة الاقتصاد العالمي.

وأضافت “إذا تخلفت الدول الصغيرة والنامية عن الركب، فإن فرصتها في الاستفادة من هذه الزيادة الهائلة المحتملة في التنمية والفرص ستضيع”.

وقال متحدث باسم الكومنولث إن خطط قمة ساموا تأخذ في الاعتبار حضور الملك تشارلز الذي من المقرر أن يلقي أول خطاب له كرئيس للمجموعة بعد غيابه عن حدث الذكرى السنوية الخامسة والسبعين هذا الشهر للتعافي من علاج السرطان.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى