Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

تلتزم ServiceNow بدعم مستقبل الذكاء الاصطناعي في المملكة العربية السعودية


في الوقت الذي تعمل فيه المملكة العربية السعودية على تسريع رحلة التحول الرقمي بما يتماشى مع رؤية السعودية 2030، تعمل ServiceNow، وهي منصة رقمية رائدة لسير العمل، على ترسيخ التزامها بنجاح المملكة. خلال LEAP 2024، أكد بول سميث، الرئيس التجاري لشركة ServiceNow، على التزام الشركة بمساعدة المملكة على تحقيق طموحاتها في مجال الذكاء الاصطناعي. ويتصور سميث قيام شراكة عميقة ومزدهرة من شأنها أن تغذي صعود المملكة العربية السعودية كقوة اقتصادية من خلال التطبيق الاستراتيجي للتقنيات الجديدة والناشئة.

تعتبر رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وهي خارطة طريق تسعى إلى تنويع الاقتصاد ودفع الأمة إلى العصر الرقمي، إطارًا جريئًا وطموحًا. يرى سميث أنها مناسبة تمامًا لخبرة ServiceNow. وقال: “إن رؤية المملكة تدور حول الابتكار والاستفادة من التكنولوجيا كميزة تنافسية”. “لدينا مواهب هندسية من الدرجة الأولى، ومنصة رائدة في الصناعة، وفهم عميق لكيفية استخدام الذكاء الاصطناعي، وخاصة الذكاء الاصطناعي التوليدي، لإحداث فرق ملموس في عالم الأعمال. ServiceNow على استعداد لمساعدة المملكة العربية السعودية على تحقيق هذه القفزة.

ويبني هذا الطموح على أساس التعاون. تتمتع ServiceNow بالفعل بحضور كبير في المملكة العربية السعودية، حيث عملت مع الشركاء والعملاء منذ عام 2011. وقد أثبتت منصتهم قيمتها من خلال تبسيط العمليات وتحسين الكفاءة داخل كل من المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة. ويستشهد سميث بأمثلة جديرة بالملاحظة، بما في ذلك وزارة العدل، التي استفادت من أكثر من 180 عملية آلية، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، التي أنشأت بوابة واحدة متكاملة للموظفين لحل المشكلات بشكل أسرع.

حاليًا، تعمل ServiceNow على تضخيم هذا التأثير بشكل أكبر. وتشمل التطورات الأخيرة التي شهدتها الشركة في المملكة تقديم أزواج جديدة من مراكز البيانات وخطط جريئة لتنمية فريقها في المقر الإقليمي الجديد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. علاوة على ذلك، تم تعزيز منصة Now بدعم اللغة العربية، وهي مبادرة تهدف إلى تمكين المؤسسات والأفراد السعوديين من اعتماد هذه التكنولوجيا بسهولة.

لكن التكنولوجيا في حد ذاتها ليست كافية. من أجل دعم الاقتصاد القائم على الذكاء حقًا، تعد القوى العاملة الماهرة أمرًا ضروريًا. تعالج ServiceNow هذه الحاجة بطريقتين رئيسيتين:

– شراكة Garage: تعمل ServiceNow مع “The Garage” لرعاية الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا وتوفير الوصول إلى منصة Now، إلى جانب التدريب والإرشاد الذي سيساعد في تحفيز الابتكار.

– أكاديمية ServiceNow: من خلال مبادرة RiseUp with ServiceNow، سيتم إطلاق أكاديمية ServiceNow جديدة بالشراكة مع الأكاديمية الرقمية السعودية. سيوفر هذا المشروع الأول من نوعه لآلاف المواطنين السعوديين التدريب والخبرة العملية مع منصة Now Platform، وتزويدهم بالمهارات الرقمية المطلوبة والتي تعد ضرورية لمكان عمل يعتمد على الذكاء الاصطناعي.

وقال سميث: “ليس هناك شك في أن المملكة العربية السعودية لديها أهداف طموحة”. “تؤمن ServiceNow بكل إخلاص بقيمة الأحلام الكبيرة. نحن نعلم أن المملكة قادرة على تحقيق تحول رقمي حقيقي، ونحن ملتزمون بمساعدتهم على القيام بذلك.

يقود هذا التحول التركيز على الذكاء الاصطناعي التوليدي، وهو فرع من الذكاء الاصطناعي قادر على إنشاء نصوص وصور ورموز أصلية وتنسيقات محتوى أخرى. الإمكانات مذهلة، ويتوقع سميث قيمتها عبر مختلف القطاعات.

“إن اعتماد GenAI يتحرك بشكل أسرع من أي شيء رأيته. وترى الشركات الإمكانات وتريد المشاركة بسرعة. ونقلاً عن بحث جارتنر، سلط الضوء على استثمار متوقع بقيمة 3 تريليون دولار في الذكاء الاصطناعي بين عامي 2023 و2027، حيث تشكل GenAI ثلث هذه الزيادة. وبينما تقوم الشركات بالتجارب، يعتقد سميث أنها ستبحث في نهاية المطاف عن شركاء استراتيجيين مثل ServiceNow، لتحقيق نجاح طويل الأمد وقابل للتطوير.

الفوائد واضحة بالفعل. تستخدم شركات مثل CBRE (العقارات)، وCoursera (التعليم)، والعملاقين العالميين Deloitte وSiemens AG، وغيرها حلول ServiceNow المدعومة بـ GenAI لمهام تتراوح من دعم العملاء المحسن إلى عمليات الموارد البشرية الأكثر تبسيطًا. وقال سميث إن القاسم المشترك هو زيادة الإنتاجية وزيادة رضا الموظفين.

وقال: “أرى إمكانيات لا حصر لها لـ GenAI عبر الصناعات، ولكن بعض المجالات الواضحة التي يمكن أن تحدث فيها اضطرابًا ونتائج إيجابية هي الرعاية الصحية والأدوية، وتجارة التجزئة، وقطاع النفط والغاز”. وفي مجال تطوير الأدوية، على سبيل المثال، فإن قدرة GenAI على معالجة كميات هائلة من البيانات لديها القدرة على تبسيط التجارب السريرية وتسريع عملية تسليم الأدوية التي تغير الحياة.

هذه ليست نظرية فقط. ترى ServiceNow فوائد GenAI بشكل مباشر. تشهد عروض منتجات GenAI مبيعات قياسية، بينما تُظهر البرامج التجريبية الداخلية زيادات في الإنتاجية بنسبة 30-40 بالمائة. ولعل الأمر الأكثر دلالة هو أن فرق التطوير تتبنى قدرة GenAI على توليد التعليمات البرمجية من لغة بسيطة، والتغلب على مشكلة “الصفحة الفارغة” المخيفة التي يمكن أن تخنق الابتكار.

عندما سئل سميث عن مسار النمو الخاص بشركة ServiceNow، أشار إلى عاملين رئيسيين يميزان الشركة:

– قوة المنصة: “منصتنا لا مثيل لها. إنها تحقق لعملائنا نتائج حقيقية وملموسة بسرعة، وهو أمر ضروري في عالم اليوم الذي يتسم بالتركيز المفرط على عائد الاستثمار. عندما نجعل عملائنا أكثر إنتاجية ونساعدهم على رؤية القيمة، فإن ServiceNow تنمو أيضًا.

ثقافة الفوز: “لقد بنينا ثقافة موجهة نحو النتائج ولكنها تركز على الأصول الأكثر أهمية لدينا – شعبنا. أرقام التناقص لدينا هي الأدنى على الإطلاق، ونحن نشهد عددًا قياسيًا من الطلبات. نحن نستثمر في فريقنا بهدف جعلهم ناجحين، مع العلم أنهم بدورهم سوف يجعلون عملائنا ناجحين.

وأكد سميث على الجمع بين الرؤية الإستراتيجية ونموذج التنفيذ القوي لتحقيق النجاح. وقال: “في ServiceNow، لدينا امتداد لمؤسسة عالمية ولكننا نحتفظ بذكاء الشركة الناشئة وقدرتها على التكيف. أضف إلى ذلك ثقافتنا ومنصة تغيير العالم، وأعتقد أن هذا هو ما يدفع نجاحنا المستدام.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى