Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

تيماسيك السنغافوري لا يستبعد الاستثمارات عالية الكربون على الطريق إلى صافي الصفر بواسطة رويترز


سنغافورة (رويترز) – قال صندوق تيماسيك الحكومي في سنغافورة يوم الثلاثاء إنه سيدرس الاستثمار في الوقود الأحفوري وغيره من المشاريع كثيفة الكربون إذا كانت منطقية بيئيا وتجاريا، حتى في الوقت الذي يهدف فيه إلى خفض انبعاثات المحفظة إلى صافي الصفر بحلول عام 2050.

وقال روهيت سيباهيمالاني، كبير مسؤولي الاستثمار في تيماسيك: “أحد الأشياء التي أدركناها عندما حددنا هذا الهدف الأصلي (صافي الصفر) لأنفسنا، أنه خلق حافزًا للاستثمار فقط في الصناعات ذات الانبعاثات المنخفضة الكربون”.

“لكن هناك مبررا للاستثمار أيضا في الصناعات ذات الانبعاثات العالية إذا كان بإمكانك تحويلها.”

واستشهد بعرض تم تأجيله مع شركة Brookfield للاستحواذ على Origin Energy في أستراليا، والذي كان سيتضمن شراء محطات تعمل بالفحم والتي كان من الممكن أن يتم إيقاف تشغيلها في النهاية واستبدالها بمصادر الطاقة المتجددة.

وتشمل الأهداف المحتملة الأخرى المشاريع التي تنطوي على معادن تستخدم في البطاريات أو السيارات الكهربائية.

وقالت تيماسيك في تقريرها السنوي الأول عن الاستدامة إن 44 مليار دولار سنغافوري (32.6 مليار دولار) من أصولها تتماشى مع أهداف “العيش المستدام”. وهذا يعادل 12% من إجمالي محفظتها ويشمل الفولاذ الأخضر والسيارات الكهربائية.

وقال سيباهيمالاني “لا يزال هذا الجزء الأصغر من محفظتنا لكنه الأسرع نموا”.

وتخطط شركة تيماسيك لرفع سعر الكربون الداخلي لديها من 65 دولارا للطن المتري هذا العام إلى 100 دولار في عام 2030. ويستخدم السعر لتقييم جدوى الاستثمارات على المدى الطويل وتحديد الحوافز للإدارة في شركات المحافظ.

بلغ إجمالي الانبعاثات من شركات محفظة تيماسيك ذروتها عند 30 مليون طن في عام 2021 وتهدف إلى خفضها إلى 11 مليون طن بحلول عام 2030.

وانخفض صافي الانبعاثات بنسبة 22% ليصل إلى 21 مليون طن العام الماضي. ويعزى هذا الانخفاض جزئيا إلى قرار شركة سيمبكورب إندستريز التي تسيطر عليها شركة تيماسيك ببيع شركتها الهندية للطاقة التي تعمل بالفحم.

(1 دولار = 1.3485 دولار سنغافوري)



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى