مال و أعمال

جماعة حقوقية روسية تحذر من تدهور صحة الزعيم المسجون بواسطة رويترز



(رويترز) – حذرت منظمة ميموريال الروسية الرائدة في مجال حقوق الإنسان من تدهور صحة رئيسها المسجون أوليغ أورلوف البالغ من العمر 70 عاما واتهمت سلطات السجن بإخضاعه لمعاملة غير إنسانية.

أورلوف، زعيم منظمة ميموريال التي فازت بحصة من جائزة نوبل للسلام لعام 2022، حُكم عليه الشهر الماضي بالسجن لمدة عامين ونصف بتهمة “تشويه سمعة القوات المسلحة” بعد مشاركته في مظاهرات مناهضة للحرب ونشر مقالا. مقال قال فيه إن روسيا انحدرت إلى الفاشية.

ومنذ ذلك الحين قدم استئنافًا.

وقال ميموريال يوم الأربعاء إن صحة أورلوف تدهورت بسبب اتباع نظام غذائي صارم يتكون من “حصص جافة” تضاف إلى الماء المغلي. وقالت المجموعة إنه يُجبر أيضًا، بناءً على طلب القاضي، على القيام برحلات يومية بين مركز الاحتجاز والمحكمة لمراجعة مواد القضية لاستئنافه، حيث يسافر في سيارة شرطة غير مدفأة ومليئة بالدخان.

وقالت أيضًا إنه لا يُسمح له بالاتصال بمحاميه بشكل منتظم وسري.

وكتب فريق الدفاع عنه في شكاوى رسمية قدمها إلى المحكمة ونشرها على موقع ميموريال الإلكتروني: “رحلات أورلوف المستمرة إلى المحكمة، وكذلك ظروف النقل والاحتجاز أثناء الرحلات، تشكل معًا معاملة قاسية ومهينة وتنتهك حقوق أورلوف”.

وتقول الشكوى: “الوضع الحالي يثير مخاوفي الشديدة على حياة موكلي وصحته”.

وطلبت رويترز تعليقا من مصلحة السجون الروسية.

وقد شجبت منظمة ميموريال، التي تأسست عام 1989 لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في الاتحاد السوفييتي، القضية المرفوعة ضد أورلوف باعتبارها محاولة “لإسقاط صوت حركة حقوق الإنسان في روسيا”.

وقالت المنظمة في وقت سابق من هذا الشهر، إن أورلوف طُلب منه أثناء الاحتجاز التوقيع على استمارة تشير إلى استعداده للقتال في أوكرانيا، على الرغم من عمره.

وقال ميموريال إن أورلوف سخر من الطلب وكتب “أنا لا أوافق”.

(تقرير وكتابة لوسي باباكريستو؛ تحرير فيليبا فليتشر)



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى