مال و أعمال

حث جولدمان ساكس على الفصل بين أدوار الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة بواسطة المستشارين بالوكالة بواسطة رويترز


بقلم روس كيربر

(رويترز) – كتب مستشار الوكيل جلاس لويس في تقرير يوم الخميس أنه يتعين على بنك جولدمان ساكس الفصل بين منصبي الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة الذي يشغله حاليا ديفيد سولومون.

وجاءت التوصية المقدمة للمساهمين في أعقاب اقتراح مماثل من خدمات المساهمين المؤسسيين يوم الأربعاء.

وقال جلاس لويس إن وجود كرسي مستقل “يفضل دائمًا تقريبًا وجود فرد واحد يقود مجلس الإدارة والفريق التنفيذي”.

بالإضافة إلى ذلك، أوصت المستثمرين بالإدلاء بأصوات استشارية ضد التعويضات في بنك وول ستريت.

وكتبت جلاس لويس في تقريرها: “يجب على المساهمين في بنك جولدمان أن يكونوا حذرين من استمرار الانفصال بين الأجر والأداء”، قائلة إن أجر سولومون وغيره من كبار المسؤولين التنفيذيين معًا كان أعلى من متوسط ​​أقرانهم الذين استخدموا نموذجها.

أشارت تعليقات ISS حول قيادة سولومون يوم الأربعاء بشكل خاص إلى استراتيجية البنك.

وكتبت في التقرير يوم الأربعاء “إن دخول سولومون إلى عالم المستهلك قوبل بأخطاء وخسائر فادحة يبدو أنها امتدت إلى المزيد من قضايا رأس المال البشري”.

ولم يقدم جولدمان ساكس تعليقًا على الفور. وفي يوم الأربعاء، استشهد متحدث باسم الشركة بتوصية البنك بالتصويت ضد اقتراح الرئيس المستقل على النحو المنصوص عليه في بيان الوكيل.

تم تقديم قرار تقسيم ألقاب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة Goldman من قبل المركز القانوني والسياسي الوطني. ولم يحظ إجراء مماثل قدمته العام الماضي بدعم سوى 16%.

وفي العام الماضي، أوصت شركة جلاس لويس أيضًا المستثمرين بالتصويت لصالح الفصل بين منصبي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي، وذلك في إطار الحوكمة الجيدة للشركات. وفي الوقت نفسه، أوصت شركة ISS بعدم اتخاذ هذا الإجراء، قائلة في ذلك الوقت “لا توجد مخاوف كبيرة فيما يتعلق بممارسات حوكمة الشركة”.

ومن المقرر عقد الاجتماع السنوي لبنك جولدمان يوم 24 أبريل. وكما هو الحال مع مؤسسة ISS، أوصى جلاس لويس بالتصويت بالموافقة على جميع المرشحين لمنصب مدير البنك، بما في ذلك سولومون.

قام البنك بتعيين ديفيد فينيار، الذي شغل منصب المدير المالي من عام 1999 إلى عام 2013، كمدير رئيسي مستقل تالٍ له. وسيخلف أديبايو أوغونليسي الذي سيتنحى عن منصبه في الاجتماع السنوي.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى