Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

حصريًا – نوكيا تزود شركة MEO البرتغالية بمعدات راديو 5G، حسبما تقول مصادر بواسطة رويترز


بقلم أبهيناف بارمار وسوبانثا موخيرجي

(رويترز) – من المقرر أن تفوز شركة نوكيا (HE:) بعقد لتوريد معدات راديو 5G لشركة الاتصالات البرتغالية MEO، وفقًا لمنشور داخلي على مدونة نوكيا ومصدرين مطلعين على الأمر.

ومن المقرر أن تقوم نوكيا بتأمين الصفقة على الرغم من أن شركة هواوي الصينية كانت المورد الوحيد لشركة MEO لمعدات شبكات الوصول إلى الراديو (RAN) 2G و3G و4G.

وتم الاتفاق على العقد ولكن لم يتم التوقيع عليه بعد، ومن المرجح أن يتم الإعلان عنه في وقت مبكر من الشهر المقبل، بحسب المصادر.

MEO هي إحدى شركات تشغيل الهاتف المحمول الرائدة في البرتغال، وكانت تُعرف سابقًا باسم Telecom Portugal وهي الآن مملوكة لشركة Altice الفرنسية.

“في السنوات الأخيرة، تم توفير MEO … في RAN فقط من قبل شركة Huawei. وبعبارة أخرى، حصلت Huawei على حصة سوقية بنسبة 100٪ في شبكات 2G / 3G / 4G. لقد تم اختيارنا الآن لاستبدال Huawei في بعض المجالات الرئيسية وكتب تومي أويتو، رئيس شبكات الهاتف المحمول في نوكيا، في مدونة داخلية اطلعت عليها رويترز: “السوق في البرتغال”.

ورفض متحدث باسم نوكيا التعليق، وكذلك فعلت هواوي. ولم تستجب MEO على الفور لطلب التعليق.

لقد ولدت معدات RAN الجزء الأكبر من مبيعات الاتصالات لأمثال هواوي ونوكيا ومنافستها السويدية إريكسون (BS:) لكن انخفاض الطلب على المعدات الجديدة من شركات الاتصالات منذ العام الماضي أضر بنوكيا وإريكسون، مما دفعهما إلى قطع آلاف من تكاليف الاتصالات. وظائف.

من المتوقع أن ينخفض ​​سوق RAN العالمي بنسبة 5-8٪ في عام 2024، وفقًا لشركة الأبحاث Dell (NYSE:)’Oro.

ولا تزال شركة هواوي، التي تم حظرها في الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية بسبب مخاوف أمنية، تتمتع ببعض التواجد في أوروبا وحصة كبيرة في سوق الاتصالات سريع النمو في الصين.

وكتب أويتو في المدونة الداخلية التي اطلعت عليها رويترز أن الصفقة ستمثل عودة نوكيا إلى سوق RAN في البرتغال بعد أن فقدت حصتها في السوق هناك لصالح هواوي منذ سنوات عديدة ولم تزود أي من مزودي خدمات الاتصالات بـ RAN في البلاد منذ ذلك الحين.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى