Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

دائنو بوردو يطلبون الموافقة على مقاضاة أفراد عائلة ساكلر بواسطة رويترز


بقلم ديتريش كنوث

نيويورك (رويترز) – سعى دائنو شركة بوردو فارما للحصول على إذن من محكمة الإفلاس الأمريكية يوم الاثنين لمقاضاة مالكي الشركة الأثرياء، بحجة أن التقاضي يمكن أن يكون بمثابة أداة تفاوض وخيار احتياطي في الوقت الذي تستأنف فيه الشركة المصنعة للأوكسيكونتين المحادثات بشأن صفقة إفلاس. تسوية الإفلاس.

تعود شركة بوردو إلى طاولة الرسم للتفاوض على تسوية شاملة للدعاوى القضائية المرفوعة ضدها وضد مالكي عائلة ساكلر، الذين يزعمون أن التسويق المخادع للشركة لعقار أوكسيكونتين أدى إلى أزمة إدمان المواد الأفيونية في الولايات المتحدة. وقد أدى قرار المحكمة العليا الأمريكية الشهر الماضي إلى إلغاء صفقة إفلاس سابقة. .

قضت المحكمة العليا بأن تسوية إفلاس شركة بوردو فارما لا يمكنها حماية أفراد عائلة ساكلر، الذين لم يتقدموا بطلب للإفلاس بأنفسهم، من الدعاوى القضائية بشأن دورهم في وباء المواد الأفيونية. وقد عرّض القرار للخطر مليارات الدولارات من التمويل الذي وعدت بوردو وساكلر بدفعه لمعالجة أضرار الأزمة القاتلة.

قالت لجنة عينتها المحكمة من دائني بوردو، والتي تضم الأفراد المتضررين من أزمة المواد الأفيونية وكذلك شركات التأمين والشركات التي لديها مطالبات بالمواد الأفيونية، في دعوى قضائية يوم الاثنين في وايت بلينز، نيويورك إنهم بحاجة إلى القدرة على رفع دعوى قضائية لضمان أن “لا يُسمح لـ Sacklers بالإفلات من العقاب بسبب سوء سلوكهم الفظيع في خلق وتأجيج أزمة المواد الأفيونية.”

وقالت اللجنة إنها تعتزم الدخول في محادثات وساطة وتسوية مع بوردو وساكلر قبل متابعة التقاضي.

وقال متحدث باسم أفراد عائلة ساكلر إن ملف اللجنة أمام المحكمة “مليء بالأخطاء الواقعية” و”يتعارض مع هدف العمل معًا من أجل التوصل إلى حل يوفر مليارات الدولارات للمجتمعات والأشخاص المحتاجين”. ونفى أفراد الأسرة ارتكاب أي مخالفات، لكنهم أعربوا في السابق عن أسفهم لأن الأوكسيكونتين “أصبح بشكل غير متوقع جزءا من أزمة المواد الأفيونية”.

وقالت اللجنة إنها دعمت تسوية إفلاس بوردو السابقة باعتبارها الطريقة الأكثر فعالية لإيصال الأموال إلى ضحايا أزمة المواد الأفيونية، لكنها تعتقد أن المطالبات القانونية ضد عائلة ساكلر تبلغ قيمتها أكثر من 6 مليارات دولار التي وافق أفراد الأسرة على دفعها.

طلبت اللجنة من قاضي الإفلاس الأمريكي شون لين الحصول على مكانة “مشتقة” لمتابعة دعاوى بيردو القانونية ضد عائلة ساكلر.

من المحتمل أن تكون لدى بوردو أكبر المطالبات ضد عائلة ساكلر، بما في ذلك الادعاءات بأنهم استنزفوا أكثر من 11 مليار دولار من الشركة وأن سلوكهم جعل بيردو مسؤولة عن دعاوى قضائية أخرى، وفقًا للجنة.

اعترض أفراد عائلة ساكلر على رقم 11 مليار دولار يوم الاثنين، قائلين إن نصف الأموال التي أخذوها من الشركة تم استخدامها لدفع الضرائب.

أيدت شركة بوردو، التي اعترفت بالذنب في تهم سوء العلامة التجارية والاحتيال المتعلقة بتسويقها لـ OxyContin في عامي 2007 و2020، طلب اللجنة، قائلة في دعوى قضائية يوم الاثنين إن الشركة “ليست الكيان الأنسب لمتابعة التقاضي” ضد شركة Sacklers.

وفي المقابل، أصر بوردو على أن تمنح لجنة الدائنين فرصة للوساطة قبل اتخاذ المزيد من الإجراءات، وقال إنه يظل “متفائلًا” بإمكانية التوصل إلى اتفاق جديد دون مزيد من الدعاوى القضائية.

أمضت الشركة ما يقرب من خمس سنوات في حالة إفلاس، في محاولة للتوصل إلى تسوية شاملة للمطالبات القانونية من قبل حكومات الولايات والحكومات المحلية، وأفراد عائلات ضحايا الجرعات الزائدة من المواد الأفيونية، وغيرهم ممن رفعوا دعوى قضائية أو قد يرفعون دعوى قضائية في المستقبل.

ومن المقرر أن يمثل بوردو أمام المحكمة يوم الثلاثاء للمرة الأولى منذ حكم المحكمة العليا في 27 يونيو.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى