Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

رئيس الصندوق السعودي يستقبل مسؤول البنك الإسلامي للتنمية


كيف سيفيد تحول المملكة العربية السعودية إلى الوقود النظيف الصحة العامة ويحسن جودة الهواء

الرياض: في عصر الوعي البيئي المتزايد، تسير المملكة العربية السعودية على طريقها نحو موازنة بصمتها الكربونية من خلال مكافحة تلوث الهواء وتقليل الانبعاثات السامة الناجمة عن قطاع النقل.

اتخذت المملكة خطوة كبيرة إلى الأمام في الممارسات المستدامة الشهر الماضي عندما أعلنت وزارة الطاقة عن طرح وقود الديزل والبنزين وفق معايير Euro 5 إلى السوق المحلية كبدائل أنظف لمنتجات الوقود الحالية.

وأظهرت هذه الخطوة التزام المملكة العربية السعودية بتعزيز مستقبل أكثر اخضرارًا وتحسين جودة الهواء في المملكة.

أعلنت وزارة الطاقة السعودية عن طرح وقود الديزل والبنزين القياسي Euro 5 في السوق المحلية كبدائل أنظف لمنتجات الوقود الحالية. (صورة ملف)

ويتمثل هدفها، بما يتماشى مع الأهداف الصديقة للبيئة لرؤية 2030، في خفض انبعاثات الكربون بمقدار 278 مليون طن سنويًا بحلول نهاية العقد، مما يمهد الطريق للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2060.

وقال عبد العزيز الميزاني، رئيس الاستدامة في الطاقة المتجددة والاقتصاد الدائري في الهيئة الملكية لمدينة الرياض، لصحيفة عرب نيوز: “هذه أكبر أخبار مشجعة لاعتماد الطاقة النظيفة”.

فحرق جالون واحد فقط (3.8 لتر) من البنزين ينتج 8887 جرامًا من ثاني أكسيد الكربون، بينما ينبعث جالون واحد من الديزل 10180 جرامًا من ثاني أكسيد الكربون، وفقًا لوكالة حماية البيئة الأمريكية. ومن المتوقع أن يؤدي إطلاق مبادرة Euro 5 في المملكة العربية السعودية إلى انخفاض كبير في تلوث الهواء.

وقد تبنت المملكة بالفعل وقود الطيران المستدام. ومن خلال توسيع نطاق استخدامها للوقود النظيف ليشمل وسائل النقل الأخرى، تقوم المملكة العربية السعودية بدور استباقي في معالجة المخاوف المناخية العالمية.

ومع وجود حوالي 15 مليون سيارة مسجلة على طرقاتها، فإن التحول إلى الوقود النظيف سيوفر فوائد كبيرة للبيئة والصحة العامة.

يمكن أن يسبب تلوث الهواء مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية، بما في ذلك السكتات الدماغية وأمراض القلب الإقفارية وسرطان الرئة، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية. يحتوي الوقود النظيف على كمية أقل من الكبريت، مما يقلل من المساهمين الرئيسيين في تلوث الهواء مثل ثاني أكسيد الكبريت وأكسيد النيتروجين.

ومن خلال اعتماد الوقود النظيف، تهدف البلاد إلى تحسين جودة الهواء، وحماية الصحة العامة، وتعزيز الحياة المستدامة للأجيال القادمة.

هل فعلتيعرف؟

• استنشاق كميات صغيرة من بخار البنزين والديزل يمكن أن يسبب تهيج الأنف ومشاكل في الجهاز التنفسي والدوخة، وفقا لوزارة الصحة في ولاية فرجينيا.

• ينتج Euro 5 كربون أقل بمقدار 50 مرة من البنزين العادي والديزل.

• تهدف المملكة العربية السعودية إلى إنشاء مدينة أوكساجون، وهي مدينة صناعية مستدامة بنسبة 100% ومنعدمة الانبعاثات.

وتوضح هذه الخطوة أيضًا التزام المملكة العربية السعودية بالوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاقيات المناخ الدولية مثل اتفاقية باريس.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تحرك المملكة نحو الوقود النظيف لديه القدرة على إعادة تشكيل مشهد الطاقة العالمي.

باعتبارها واحدة من أكبر منتجي النفط في العالم، فإن التزام المملكة العربية السعودية بالوقود النظيف يبعث برسالة قوية إلى الدول الأخرى المنتجة للنفط مفادها أنها تستطيع التكيف وتبني الممارسات المستدامة.

وتسعى المملكة العربية السعودية جاهدة لتصبح واحدة من أكبر منتجي الطاقة النظيفة في العالم، بما في ذلك الهيدروجين الأخضر والطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة النووية. (صورة وزارة التربية والتعليم)

ومن خلال توفير هذا الإلهام، تساعد المملكة في تسريع التحول العالمي إلى اقتصاد منخفض الكربون، مع دعم التنمية المستدامة بيئيًا.

على الرغم من أن إطلاق البنزين والديزل النظيف يعد علامة فارقة مهمة، إلا أن المملكة العربية السعودية تتخذ نهجًا تدريجيًا نحو التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة بالكامل.

وفي مقابلة الشهر الماضي مع النشرة الفصلية للجمعية السعودية لاقتصاديات الطاقة، قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إن الحاجة إلى الوقود الأحفوري من غير المرجح أن تنخفض في أي وقت قريب.

وعلى الرغم من ذلك، تسعى المملكة العربية السعودية جاهدة لتصبح واحدة من أكبر منتجي الطاقة النظيفة في العالم، بما في ذلك الهيدروجين الأخضر والطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة النووية.

ستستضيف مدينة نيوم، المدينة الذكية المستقبلية قيد الإنشاء حاليًا في شمال غرب المملكة، قريبًا أكبر مصنع للهيدروجين الأخضر في العالم.

ومن المقرر أيضًا أن يتم إنشاء مدينة أوكساجون، وهي مدينة صناعية ذكية خالية من الانبعاثات، والتي سيتم تشغيلها بالطاقة المتجددة بنسبة 100 بالمائة. وستشمل المدينة منشأة بحثية تركز على قضايا الاستدامة البيئية.

إلى جانب التزام الحكومة بتحييد تركيز الكربون في الهواء وتعزيز الطاقة النظيفة، تعد المملكة العربية السعودية أيضًا في طليعة توفير التعليم وزيادة الوعي بالمشاكل البيئية الحالية.

وقال الميزاني: “علينا أن نبدأ بأنفسنا، نحن كقادة في مجال الاستدامة”، مشدداً على أهمية البدء محلياً والتفكير عالمياً.

“يجب أن أقوم بتوعية عائلتي وبين أقاربي في البداية؛ عندها سيتعرف الجمهور على التعديل من عائلتي ودائرة الشبكة. يمكنني أيضًا التحدث عن ذلك من خلال وسائل الإعلام والصحف.

أطلقت المملكة العربية السعودية عدة مشاريع تهدف إلى خلق وعي بيئي أكبر، وخاصة بين الشباب.

ونفذت محمية الملك عبد العزيز الملكية العام الماضي مبادرة «محمية المدرسة» في خمسة مجمعات تعليمية، بهدف تحفيز أكثر من 500 طالب وطالبة للتطوع في برامج التوعية البيئية.

وخارج حدود المملكة العربية السعودية، تهدف مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، التي انطلقت عام 2021، إلى مكافحة آثار تغير المناخ في المنطقة بأكملها.

وتشمل بعض مشاريعها زراعة 50 مليار شجرة في جميع أنحاء الشرق الأوسط ودعم خطط القضاء على 670 طناً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

ومن خلال القيام بذلك، تساهم المملكة العربية السعودية في الجهود العالمية لمكافحة تغير المناخ، وحماية البيئة، وتضع نفسها كقائد مستقبلي في قطاع الطاقة المتجددة.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى