مال و أعمال

رئيس كوريا الجنوبية يون يقول إن تجارة الأسلحة بين كوريا الشمالية وروسيا تمثل تهديدا عالميا


(رويترز) – قال الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول يوم الثلاثاء إن تجارة الأسلحة بين كوريا الشمالية وروسيا تمثل تهديدا للسلام العالمي وإن القوة والتحالفات بين الديمقراطيات الليبرالية أمر بالغ الأهمية في حماية التحرر من “العناصر المتهورة”.

وقال مكتب الرئيس في بيان إن يون أدلى بهذه التصريحات في هاواي حيث ناقش أهمية الموقف الدفاعي المشترك للقوات الأمريكية والكورية الجنوبية مع قائد القيادة الأمريكية في المحيطين الهندي والهادئ الأدميرال صامويل بابارو.

وقال يون في تصريحاته للقادة العسكريين والقوات الأمريكية إن “كوريا الشمالية تهدد السلام ليس فقط في شبه الجزيرة الكورية ولكن أيضا على المستوى العالمي من خلال الانخراط في تجارة أسلحة غير مشروعة مع روسيا”.

وتوقف يون في هاواي في طريقه إلى واشنطن لحضور قمة حلف شمال الأطلسي، ممثلا أحد شركائه الأربعة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقال يون إن المخاوف بشأن التعزيز العسكري لكوريا الشمالية تتعمق بعد أن وقعت اتفاقا مع روسيا الشهر الماضي يتضمن اتفاقا للدفاع المشترك.

“من أجل حماية حريتنا وديمقراطيتنا وازدهارنا الاقتصادي من هذه العناصر المتهورة، فإن التضامن بين الدول التي تتقاسم القيم وكذلك القوة أمر ضروري.”

وحذر يون روسيا من تعميق علاقاتها العسكرية مع كوريا الشمالية. وتقول سيول وواشنطن إن كوريا الشمالية تزود روسيا بالمدفعية والصواريخ الباليستية لاستخدامها في أوكرانيا، وهو ما تنفيه موسكو وبيونغ يانغ.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى