مال و أعمال

ريفيان تخطئ في تقديرات الإنتاج مع تحول صانع السيارات الكهربائية إلى سلسلة توريد جديدة بواسطة رويترز


(رويترز) – أخطأت شركة Rivian Automotive تقديرات السوق للإنتاج الفصلي يوم الثلاثاء، متأثرة بتحرك صانع السيارات الكهربائية للانتقال إلى موردين جدد للمواد الطازجة حيث تتطلع إلى خفض التكاليف وتحسين الكفاءة.

أنتجت الشركة المدعومة من أمازون (NASDAQ:.com) 13.980 سيارة في الربع الأول المنتهي في 31 مارس، بينما توقع ثمانية محللين استطلعتهم Visible Alpha حوالي 14.250 وحدة.

وانخفضت أسهم الشركة بنحو 1٪ في تداول ما قبل السوق.

وارتفع رقم الإنتاج الفصلي بنحو 50% على أساس سنوي، لكنه كان أقل من 17.541 مركبة أنتجتها في الأشهر الثلاثة السابقة.

أكدت شركة Rivian (NASDAQ:)، الشركة المصنعة للشاحنات الصغيرة R1T وسيارات الدفع الرباعي R1S، توقعات إنتاجها السنوية وتخطط أيضًا لإيقاف الإنتاج لمدة أسابيع في الربع الثاني لترقية خط إنتاجها.

أعلنت الشركة عن تسليمات في الربع الأول بلغت 13.588، وهو انخفاض متسلسل بنحو 3٪، وهو أقل من الانخفاض الذي يتراوح بين 10٪ إلى 15٪ الذي توقعته في فبراير.

ستوفر أرقام التسليم، التي انخفضت بمعدل أبطأ من توقعات الشركة، بعض الراحة لمخاوف المستثمرين بشأن تباطؤ الطلب على السيارات الكهربائية حيث يبحث المستهلكون عن سيارات هجينة بأسعار معقولة في اقتصاد غير مؤكد.

اختار المشترون في الولايات المتحدة السيارات الهجينة بدلاً من السيارات الكهربائية النقية خلال الأشهر القليلة الماضية لتجنب ارتفاع تكاليف الملكية وأيضاً لأن بعض النماذج فقدت أهليتها للحصول على الإعفاءات الضريبية الفيدرالية.

وقالت الشركة إنها أنتجت بضعة آلاف من المركبات الإضافية التي لم يتم تضمينها في أرقام هذا الربع لأنها تنتظر الجزء الذي تتوقع استلامه في أبريل.

دفع ارتفاع أسعار المركبات التي تعمل بالبطارية مقارنة بالسيارات التي تعمل بالبنزين صانعي السيارات الكهربائية إلى تقديم نماذج أكثر إحكاما وفعالية من حيث التكلفة لجذب المشترين.

وكشفت شركة Rivian النقاب عن سيارات R2 SUV الكهربائية الأصغر والأقل تكلفة وكروس أوفر R3 الشهر الماضي، وقالت إنها ستنتج R2 في مصنعها الحالي في الولايات المتحدة، مما سيوفر للشركة أكثر من 2 مليار دولار.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى