Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

زيلينسكي الأوكراني يصدر نداء جديدا لصواريخ باتريوت والانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وانضمام الناتو بواسطة رويترز



كييف (رويترز) – وجه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي نداء جديدا إلى المجتمع الدولي للإسراع وتقديم المزيد من الدفاعات الجوية وبدء محادثات رسمية لدخول بلاده الاتحاد الأوروبي ودعوة أوكرانيا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

وتواجه القوات الأوكرانية وضعا متدهورا في الشرق وتنتظر تسليم أسلحة أمريكية بعد موافقة الكونجرس في 23 أبريل على حزمة مساعدات بقيمة 61 مليار دولار بعد شهور من التأخير. وقد طالب زيلينسكي مرارا وتكرارا بالمزيد من أنظمة الدفاع الجوي، وخاصة نظام باتريوت.

وقال زيلينسكي إنه تحدث للتو مع زعيم الأقلية في مجلس النواب الأمريكي حكيم جيفريز وشكر الكونجرس على إقرار حزمة المساعدات، لكنه أضاف أن أوكرانيا تعمل مع جميع الشركاء لتحقيق سرعة عمليات التسليم التي من شأنها أن تسمح لأوكرانيا بالحفاظ على مواقعها وتعطيل خطط الحرب الروسية. .

وقال في خطابه المسائي بالفيديو يوم الأحد: “ما زلنا ننتظر الإمدادات التي وعدت بها أوكرانيا”. وأضاف: “نتوقع تلك الكميات والنطاق الذي يمكن أن يغير الوضع في ساحة المعركة لصالح أوكرانيا”.

وأضاف: “في حديثي مع السيد جيفريز، أكدت أن هناك حاجة لأنظمة باتريوت، وفي أسرع وقت ممكن”.

وحول الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، قال زيلينسكي إن أوكرانيا استوفت جميع الشروط لبدء محادثات الانضمام، “والآن يجب على الاتحاد الأوروبي أن يفي بالتزاماته”.

وأوكرانيا، التي تلقت دعما قويا من معظم الدول الأوروبية منذ أن شنت روسيا غزوا واسع النطاق لأراضيها قبل عامين، مرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي المؤلف من 27 دولة، لكن العملية ستستغرق سنوات.

إعلان الطرف الثالث. ليس عرضًا أو توصية من Investing.com. انظر الإفصاح هنا أو
ازالة الاعلانات
.

وحول الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي العسكري، الذي قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في 4 أبريل/نيسان إن أوكرانيا ستنضم إليه في نهاية المطاف، قال زيلينسكي إن كل دولة تشترك في قيم مشتركة ومستعدة للدفاع عنها “تستحق دعوة للانضمام إلى الحلف”.

وأعرب عن تفاؤله بشأن آفاق السلام، في إشارة إلى قمة السلام المقبلة المقرر عقدها في سويسرا يومي 15 و16 يونيو. ولم تتم دعوة روسيا لحضور الاجتماع ووصفت أي اجتماع من هذا القبيل بأنه لا معنى له دون مشاركة موسكو.

(التقرير والكتابة بواسطة إيلين موناغان في واشنطن؛ التحرير بقلم روس راسل)



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى