Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

زيلينسكي يقول إن أوكرانيا بحاجة لمزيد من الأسلحة لوقف التقدم الروسي بواسطة رويترز



بقلم اناستازيا مالينكو

كييف (رويترز) – قال الرئيس فولوديمير زيلينسكي يوم الخميس إن أوكرانيا يمكن أن تمنع القوات الروسية من التقدم في الشرق إذا زادت الدول الحليفة إمدادات الأسلحة.

وأدلى الزعيم الأوكراني بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي مشترك في كييف مع رئيسة البرلمان الأوروبي الزائرة روبرتا ميتسولا، بعد أكثر من عامين من شن روسيا غزوها الشامل.

وحققت روسيا مكاسب إقليمية صغيرة ولكن ثابتة في شرق البلاد منذ بداية العام، مع استنفاد القوات الأوكرانية وانخفاض الأسلحة والذخائر بشكل خطير.

وقال زيلينسكي في مؤتمر صحفي في الهواء الطلق بوسط العاصمة: “إننا نمارس أقصى قدر من الضغط على شركائنا لزيادة شحنات الأسلحة”.

وأضاف “إذا تمت زيادة تسليم الأسلحة فسنكون قادرين على إيقاف (القوات الروسية) في الشرق حيث هي صاحبة المبادرة”.

وبينما كان يتحدث، بدأت صفارات إنذار الغارات الجوية تنطلق، في تذكير بالتهديد الذي تشكله الهجمات الصاروخية والطائرات بدون طيار الروسية التي تكثفت في جميع أنحاء البلاد، مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن مئات الآلاف من المدنيين.

وقال زيلينسكي في إشارة إلى روسيا، بينما بدأ المسؤولون بالتحرك نحو أحد الملاجئ: “هذا هو موقفهم الحقيقي من السلام”. وكانت ميتسولا في كييف في يوم أوروبا، الذي يحتفل بالسلام والوحدة في جميع أنحاء القارة.

“كيف تشعر روبرتا؟” “سأل، والتفت إلى ميتسولا الذي كان يقف على بعد أمتار قليلة.

فأجابت: “أنا بخير، ولكن، كما تقول، إنه يوم أوروبا. انظر إلى هذا، الآن لدي فكرة عما تعيشه كل يوم”.

إعلان الطرف الثالث. ليس عرضًا أو توصية من Investing.com. انظر الإفصاح هنا أو
ازالة الاعلانات
.

وانسحبت القوات الأوكرانية من ثلاث قرى شرقية في أواخر أبريل نيسان، وقال القائد الأعلى الأوكراني إن الوضع على الجبهة تدهور.

وقد رحبت كييف بالقرار الأمريكي بالموافقة على مشروع قانون ضخم للمساعدات العسكرية الشهر الماضي، لكن العديد من الوحدات لم تحصل بعد على أسلحة جديدة وحذرت من أن الوقت ينفد.

وأقر زيلينسكي بحاجة أوكرانيا لمزيد من القوات، قائلا إن نقص القوات يخلق “وضعا صعبا” بالقرب من أفدييفكا، وهي بلدة استولت عليها روسيا، وبوكروفسك، التي لا تزال في أيدي الأوكرانيين.

وقال زيلينسكي إن هناك حاجة إلى تجهيز ألوية إضافية عند وصولها لصد القوات الروسية، مما يجعل المساعدات التي “تستغرق أسابيع وأشهر” أكثر إلحاحا.

وأضاف: “يتم التسليم ولكن ليس بالكميات التي تم التصويت عليها”.

وأضاف زيلينسكي أن زيادة الإنتاج المحلي من الطائرات بدون طيار وقذائف المدفعية ساعد أوكرانيا في معركتها ضد الهجمات الروسية المستمرة.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى