مال و أعمال

قام بنك JPMorgan بترقية سهم Endava بسبب تحسن المخاطر/المكافأة بواسطة Investing.com



© رويترز.

يوم الثلاثاء، قام بنك جيه بي مورجان بترقية أسهمه إندافا سهم PLC (NYSE:) من الحياد إلى الوزن الزائد، وتحديد السعر المستهدف عند 49.00 دولارًا. ويأتي التعديل مع إدراك الشركة لملف المخاطر/المكافآت الأكثر جاذبية، والذي شهد مؤخرًا انخفاضًا كبيرًا بعد خفض توجيهاته.

يتم تداول أسهم Endava حاليًا بحوالي 14 ضعف الأرباح المعدلة المتوقعة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك لعام 2024، مقارنة بـ 19 مرة لأقرانها EPAM وGLOB.

يعتقد المحلل في جيه بي مورجان أن توجيهات الشركة على المدى القريب واقعية، وخاصة الحد الأدنى، ويشير إلى أن أي مؤشر على استقرار الإيرادات أو النمو المتسلسل يمكن أن يؤدي إلى تحول إيجابي في معنويات المستثمرين.

يُنظر إلى المشكلات الحالية التي تواجهها شركة Endava على أنها مشكلات دورية، ومن المتوقع أن تضيق أو تختفي فجوة النمو مع نظيراتها الرقمية. يتم دعم هذه النظرة من خلال احتياجات التحول الرقمي المستمرة للعملاء وموقع Endava القوي في القطاعات ذات النمو المرتفع مثل المدفوعات.

خلال غداء المستثمرين الأخير الذي استضافه بنك جيه بي مورجان، قدمت المناقشات مع إدارة Endava مزيدًا من الأفكار. شارك فريق الإدارة، بما في ذلك المدير المالي مارك ثورستون، ونائب الرئيس الأول لشركة Catalyst Americas فينس فرانسيس، ورئيس علاقات المستثمرين وESG لورانس مادسن، وجهات نظرهم حول اتجاه الشركة واستراتيجيتها.

يعد تركيز Endava على خدمات التحول الرقمي ذا أهمية خاصة حيث تواصل الشركات في مختلف الصناعات الاستثمار في القدرات الرقمية لتحسين العمليات وتجارب العملاء. ومن المتوقع أن تلعب خبرة الشركة في مجالات مثل المدفوعات دورًا حاسمًا في مسار نموها.

تعكس ترقية JPMorgan الإيمان بقدرة Endava على التغلب على التحديات الأخيرة والاستفادة من الطلب المتزايد على خدمات التحول الرقمي. ومع أن تقييم السهم يبدو الآن أكثر جاذبية، فقد تكون شركة Endava في وضع يسمح لها بالتحول لأنها تعمل على تحقيق أهداف الأرباح المعدلة وتعزيز وجودها في السوق.

تم إنشاء هذه المقالة بدعم من الذكاء الاصطناعي ومراجعتها بواسطة أحد المحررين. لمزيد من المعلومات، راجع الشروط والأحكام الخاصة بنا.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى