Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

كبار المسؤولين السعوديين يعقدون مناقشات مع عمالقة الطيران العالميين


الرياض: قال الرئيس التنفيذي لشركة عرب نيوز إن قطاع الطيران في المملكة العربية السعودية يستعد لإجراء تحسينات كبيرة في مجال السلامة والأمن حيث تستعد شركة خدمات الأمن الوطنية للشروع في خطة توسع طموحة.

وأوضح تركي معتوق الثنيان كيف أن الشركة، المعروفة أيضًا باسم SAFE، لديها بالفعل عمليات تمتد في بلدان متعددة وقوة عاملة تتجاوز 10000 موظف.

وجاءت هذه التعليقات على هامش منتدى مستقبل الطيران، الذي شهد تجمع أكثر من 5000 من خبراء وقادة الصناعة من أكثر من 120 دولة في الرياض لمناقشة القضايا التي تواجه القطاع.

وفي مقابلته مع عرب نيوز، أكد الثنيان على التكامل الاستراتيجي لخطط SAFE مع قطاع الطيران، بما يتماشى مع أهداف النقل الأوسع، قائلاً: “إن خطة التوسع متكاملة تمامًا مع الطيران. سبب وجودنا هنا هو بسبب وسائل النقل والحديث عن الطيران والبر والبحري”.

وتابع الثنيان موضحًا أن الشركة تستهدف أيضًا المشاريع العملاقة في المملكة العربية السعودية مثل نيوم والبحر الأحمر والقدية.

“نحن نستهدف الحدث الجماهيري في حماية كبار الشخصيات والمنشآت الصناعية. علاوة على ذلك، نحاول دعم الحكومة ومبادرتها لخصخصة الأجهزة الأمنية”.

تم إطلاق SAFE في عام 2021 وهي مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة.

وفقًا للرئيس التنفيذي، ركزت الشركة في البداية على الخدمات الأمنية ولكنها أضافت منذ ذلك الحين مكافحة الحرائق والسلامة وإدارة المرافق الحيوية إلى اختصاصها.

وقال الثنيان: “نعمل في أكثر من 37 حكومة داخل المملكة، ونعمل في البحرين وأطلقنا مكتبنا في الإمارات العربية المتحدة، ونخطط لمزيد من التوسع في المستقبل”.

يقع التركيز على تجربة العملاء في قلب الروح التشغيلية لشركة SAFE. وقال: “لأنه إذا قدمنا ​​خدمات مثل مكافحة الحرائق وإدارة المرافق والأمن، فإن ذلك يؤثر على الركاب والعملاء والمطارات”.

“التفاعل بين الركاب والخدمات سيكون من أجل الأمن والتحقق. وأوضح الثنيان أن هدفنا هو كيفية جعل هذه التجربة ممتازة، وكيف نتعامل مع هدف الركاب.

يعد فهم احتياجات الركاب وضمان حركتهم السريعة والفعالة عبر المطارات من أولويات SAFE. “في بعض الأحيان يكون هدفهم هو التحرك بأسرع ما يمكن نحو أعمالهم وتعاونهم داخل المملكة. لذلك نود تعزيز العملية. وأشار المسؤول الكبير إلى أننا نرغب في تحسين كفاءة الخدمات داخل المطار.

وشدد على أن “هدفنا هو أن نكون الشريك النهائي للأمن والسلامة ومكافحة الحرائق”.

وحدد الثنيان الأهداف الرئيسية للشركة والتي تتمحور حول تعزيز كفاءة الخدمة وتوليد الإيرادات، وقال: «نجاحنا هو أن نكون عامل تمكين موثوقًا به. فكيف يمكننا تمكين النظام البيئي للطيران من التحرك بشكل أسرع نحو أهدافه، وكيف يمكننا أن نجعله يفعل المزيد.

وأكد أن SAFE تهدف إلى تقديم حلول شاملة تبسط الخدمات وتضمن الموثوقية، قائلاً: “نحن نخطط لتقديم وتقديم عرض تجاري لحل شامل. لذلك بدلاً من وجود خدمات متناثرة بين هؤلاء الموردين، سيكون لدينا مزود خدمة واحد عالي الجودة يمكن الاعتماد عليه من النظام البيئي، ومن الحكومة، ومن العميل، ومن مزود الخدمة.

ويعتبر مفهوم التكامل عنصرا أساسيا في نهج الشركة، كما أشار الثنيان.

“كوننا في البحرين أو في الإمارات العربية المتحدة أو في المملكة العربية السعودية، فإن القيمة المضافة هنا هي الحصول على خدمة متكاملة. وأوضح الرئيس التنفيذي: “من الباب إلى الباب، مما يمكّن الشبكة من القيام بالأعمال وتقديم خدمات لوجستية سلسة وفعالة حيث تساهم في التميز التشغيلي وكفاءة التكلفة”.

وشدد الثنيان على أهمية العمليات العالمية والدور الذي تلعبه SAFE في تسهيل تجارب السفر السلسة. “هدفنا هو إجراء عمليات سلسة وممتازة وفعالة مع وجهتنا في جميع أنحاء العالم. اليوم نتحدث عن الكرة الأرضية القادمة إلى المملكة العربية السعودية. كيف يمكنني تعزيز هذه العملية لجعل حياتهم سهلة؟ كيف يمكننا المساهمة ونوعية نمط الحياة. هذا هو دورنا”.

وفي معرض تسليط الضوء على الشراكات الأخيرة، أشار الثنيان إلى اتفاقيات مهمة تهدف إلى تعزيز شبكة الطيران داخل المملكة.

“يتكون النظام البيئي في الطيران من شركات الطيران والخدمات اللوجستية والمطارات. وأضاف: “لقد وقعنا (مذكرة تفاهم) اليوم مع شركة مطار الدمام وDACO والمجمع 2، وهو 22 مطارًا آخر”.

وستعمل هذه التعاونات على تعزيز الشبكة داخل المملكة، وفقًا للرئيس التنفيذي. وأضاف: “دورنا هنا هو توفير الحلول الأمنية لحلول السلامة لدينا، وكيف يمكننا أن ننجح في تحويل النموذج والعمليات التجارية من أعمال متفرقة إلى أعمال حلول شاملة”.

وشدد الثنيان على أهمية التدريب المعتمد والتكامل التكنولوجي لتعزيز الخدمات. ومن خلال تحويل دور الأمن من مركز التكلفة إلى مولد القيمة، تهدف SAFE إلى تنمية شبكات البيانات من أجل توسيع الخدمات. وقد تجلت هذه الرؤية من خلال الاتفاقيات الأخيرة التي تعتبر نقطة انطلاق لمزيد من النجاح والتعاون.

وأكد الثنيان التزام SAFE بوضع معايير عالية في قطاع الطيران وضمان تجربة استثنائية للعملاء.

وقال: “نود أن نقول لزملائنا في القطاع نحن الجبهة أو الجبهة الوطنية. وقال إن الركاب والمسافرين وشركات المطارات وشركات الطيران سيرون أولاً موظفينا والأمن وخدمة العملاء، وسيتركون الانطباع.

واختتم الرئيس التنفيذي قائلاً: “نحن ملتزمون وملتزمون بتقديم أفضل تجربة للعملاء في العالم”.

ومن خلال هذه الاستراتيجيات والشراكات الشاملة، تستعد SAFE للعب دور محوري في مستقبل أمن الطيران وتجربة العملاء، سواء داخل المملكة أو خارجها.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى