Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

مجلس النواب الأمريكي يوافق على مشروع قانون لإلغاء قرار بايدن بإيقاف الغاز الطبيعي المسال بواسطة رويترز



© رويترز. صورة من الملف: الرئيس الأمريكي جو بايدن ينظر وهو يلتقي بالمستشار الألماني أولاف شولتز في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض في واشنطن ، الولايات المتحدة ، 9 فبراير 2024. رويترز / إيفلين هوكشتاين

بقلم تيموثي جاردنر

واشنطن (رويترز) – أقر مشروع قانون يجرد إدارة الرئيس جو بايدن من سلطة تجميد الموافقات على الصادرات المسالة في مجلس النواب الأمريكي الذي يسيطر عليه الجمهوريون يوم الخميس، لكنه يواجه معركة شاقة في مجلس الشيوخ.

وافق مجلس النواب على مشروع القانون الذي رعاه النائب أوغست بفلوجر عن ولاية تكساس المنتجة للغاز بنسبة 224-200 في تصويت حزبي في الغالب.

ويحتاج التشريع إلى إقراره في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديمقراطيون وتوقيع بايدن ليصبح قانونا، وكلاهما غير مرجح.

ووصفت مجموعة ClearView Energy Partners، وهي مجموعة أبحاث سياسية غير حزبية، مشروع القانون بأنه “جهد رسائل وبداية للمناقشة أكثر من كونه نهاية للتوقف المؤقت”، وقالت إنه من غير المرجح أن يوافق عليه مجلس الشيوخ.

ويجرد مشروع القانون سلطة الموافقة على الصادرات من وزارة الطاقة ويترك للجنة الفيدرالية المستقلة لتنظيم الطاقة باعتبارها الهيئة الوحيدة التي توافق على مشاريع الغاز الطبيعي المسال.

وأوقف بايدن الموافقات أواخر الشهر الماضي على الصادرات إلى الأسواق الكبرى في أوروبا وآسيا من أجل إلقاء “نظرة فاحصة” على الآثار البيئية والاقتصادية للأعمال المزدهرة. وأصبحت الولايات المتحدة أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال العام الماضي، ومن المتوقع أن تتضاعف صادراتها بحلول نهاية العقد.

وقال بفلوجر إن الغاز الطبيعي المسال الأمريكي يدعم الحلفاء والشركاء، بما في ذلك أولئك الموجودون في أوروبا، التي فطمت نفسها عن الغاز من روسيا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا في عام 2022. على الفور”، قال.

وقال النائب ماكسويل فروست، وهو ديمقراطي يبلغ من العمر 27 عاما، إن المدافعين عن المناخ الذين حاربوا مشاريع الغاز الطبيعي المسال هم أبطال. “لا يسعني إلا أن آمل وأصلي وأقاتل للتأكد من أننا نبني” وقفة بايدن من أجل “الوصول إلى مستقبل أخضر ونظيف”.

وقد قوبل هذا التوقف بغضب من الجمهوريين الذين يقولون إنه سيضر بالوظائف ويضر بأمن الطاقة للحلفاء. كما شكك بعض الديمقراطيين المعتدلين في التوقف المؤقت، قائلين إنهم سيضغطون لوقفه إذا أضر بالوظائف.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية، ماروس سيفكوفيتش، هذا الأسبوع بعد اجتماعه مع مسؤولي بايدن، إن التوقف المؤقت لن يكون له أي تأثير على الإمدادات الأمريكية إلى أوروبا خلال العامين أو الأعوام الثلاثة المقبلة. وقال سيفكوفيتش إن الولايات المتحدة أصبحت الآن “الضامن العالمي لأمن الطاقة” ومسؤوليتها تتجاوز أوروبا.

وقال البيت الأبيض هذا الأسبوع إنه يعارض بشدة مشروع قانون مجلس النواب لكنه لم يصل إلى حد التهديد باستخدام حق النقض.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى