مال و أعمال

مستشار ترامب للسياسة الخارجية يلتقي بمسؤولين أوروبيين يحضرون قمة حلف شمال الأطلسي بواسطة رويترز


بواسطة غرام سلاتري

واشنطن (رويترز) – التقى عدد من المسؤولين الأوروبيين رفيعي المستوى مع كبير مستشاري السياسة الخارجية لدونالد ترامب خلال قمة حلف شمال الأطلسي المنعقدة في واشنطن هذا الأسبوع، في الوقت الذي يستعد فيه حلفاء أمريكا لاحتمال إعادة انتخاب الرئيس السابق.

قال كيث كيلوج، اللفتنانت جنرال المتقاعد الذي شغل منصب رئيس أركان مجلس الأمن القومي التابع لترامب، لرويترز إنه التقى بالعديد من المسؤولين الأوروبيين في الأيام الأخيرة، بما في ذلك وزراء الخارجية. ولم يكشف عن هوية هؤلاء المسؤولين الأجانب ولا ما تم مناقشته خلال تلك المحادثات.

وأكد كيلوغ، الذي على اتصال منتظم مع ترامب، أنه لا يتحدث باسم الرئيس السابق ولا باسم حملته.

ومع ذلك، فإن المسؤولين الأوروبيين متعطشون لأي معلومات يمكنهم الحصول عليها حول سياسة ترامب الخارجية في حالة فوزه على الرئيس الديمقراطي جو بايدن في انتخابات الخامس من نوفمبر. وفي الأشهر الأخيرة، التقى دبلوماسيون أجانب بانتظام مع مسؤولين من إدارة ترامب للفترة 2017-2021.

ومن بين المخاوف الرئيسية في العواصم الأوروبية كيفية تعامل ترامب مع الحرب في أوكرانيا وعلاقة أميركا بحلف شمال الأطلسي. وقد أعرب الرئيس السابق وحلفاؤه عن شكوكهم بشأن إرسال المزيد من المساعدات إلى أوكرانيا، وانتقد ترامب مرارًا وتكرارًا دول الناتو لإنفاقها القليل جدًا على الدفاع.

ويبدو أن الأداء الكارثي الذي قدمه بايدن في المناظرة الشهر الماضي قد عزز احتمالات فوز ترامب. ويتقدم الرئيس السابق على بايدن بنسبة 2.1 نقطة مئوية على المستوى الوطني، وفقًا لمتوسط ​​استطلاعات الرأي التي يحتفظ بها موقع FiveThirtyEight، بينما حقق بايدن تقدمًا طفيفًا قبل المناظرة.

وبينما لم يكشف كيلوج عن الشخص الذي التقى به، فقد نشر صورة على موقع X يوم الاثنين لما وصفه بـ “مناقشة غير رسمية” مع رئيس البرلمان الأوكراني رسلان ستيفانشوك.

وفي يونيو/حزيران، ذكرت رويترز أن كيلوج ومستشار آخر لترامب قدموا للرئيس السابق خطة لإنهاء حرب أوكرانيا جزئيًا عن طريق اشتراط أي مساعدات مستقبلية لكييف بموافقة الزعماء الأوكرانيين على الجلوس لإجراء محادثات سلام مع موسكو.

وقال ثلاثة مسؤولين سابقين آخرين في مجال السياسة الخارجية لترامب لرويترز إن وفودا أوروبية اتصلت بهم بشأن الاجتماع خلال قمة حلف شمال الأطلسي، رغم أن تلك الاجتماعات لم تعقد لأسباب لوجستية في الأساس. وطلب هؤلاء المسؤولون عدم الكشف عن هويتهم لمناقشة المناقشات الخاصة.

بشكل منفصل، التقى رئيس وزراء مقدونيا الشمالية هريستيجان ميكوسكي مع ريتشارد جرينيل، القائم بأعمال مدير المخابرات الوطنية السابق في عهد ترامب، وفقًا لصورة نشرها ميكوسكي على فيسبوك (NASDAQ:) يوم الاثنين.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى