مال و أعمال

مصادر: إدارة بايدن تزن 18 مليار دولار من عمليات نقل الأسلحة إلى إسرائيل


بقلم حميرة باموك وباتريشيا زنجرلي ومات سبيتالنيك

واشنطن (رويترز) – قالت ثلاثة مصادر مطلعة يوم الاثنين إن إدارة بايدن تدرس ما إذا كانت ستمضي قدما في حزمة كبيرة من عمليات نقل الأسلحة إلى إسرائيل بقيمة 18 مليار دولار تشمل عشرات الطائرات والذخائر من طراز إف-15.

وقال أحد المصادر إن بيع 25 طائرة من طراز إف-15 من بوينغ إلى إسرائيل يخضع للمراجعة منذ أن تلقت الولايات المتحدة الطلب الرسمي في يناير 2023.

وقال المصدر الثاني إن تسريع تسليم الطائرات كان من بين أهم طلبات وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت الذي زار واشنطن الأسبوع الماضي وأجرى محادثات مع مسؤولين أمريكيين من بينهم مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان ووزير الدفاع لويد أوستن.

وقال أحد مساعدي اللجنة إن رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، مايكل ماكول، أعطى الضوء الأخضر لعملية البيع في 30 يناير/كانون الثاني، عندما تم إخطار مكاتب الكونجرس ذات الصلة المسؤولة عن الموافقة على عمليات نقل الأسلحة الكبرى.

وقال المصدر الثاني المطلع على الأمر: “لقد جرت بالفعل مداولات بين الإدارة والكونغرس بشأن قضية طائرات F-15″، لكنه أضاف أن بعض المكاتب الأربعة المطلوب منها التوقيع على أي عمليات نقل أسلحة لم تفعل ذلك بعد.

ويتطلب القانون الأمريكي إخطار الكونجرس باتفاقيات المبيعات العسكرية الأجنبية الكبرى، وتسمح عملية المراجعة غير الرسمية لزعماء لجان الشؤون الخارجية من الديمقراطيين والجمهوريين بفحص مثل هذه الاتفاقيات قبل إخطار الكونجرس رسميًا.

تتضمن الحزمة عددًا كبيرًا من طائرات F-15 وذخائر الطائرات وعددًا من خدمات الدعم والتدريب والصيانة والاستدامة وسنوات عديدة من دعم المقاولين خلال دورة حياة الطائرة، والتي يمكن أن تستمر عادةً لمدة تصل إلى عقدين من الزمن، وفقًا الى احد المصادر .

وقال مصدر ثالث إن إدارة بايدن أعربت عن دعمها لإسرائيل لطلبها شراء طائرات F-15.

وقد اعربت واشنطن علنا ​​عن قلقها ازاء الهجوم العسكرى الاسرائيلى المتوقع على مدينة رفح الواقعة فى اقصى جنوب قطاع غزة حيث لجأ العديد من الفلسطينيين بعد نزوحهم بسبب الهجوم الاسرائيلى المستمر منذ ستة اشهر على غزة.

وشنت إسرائيل هجوما على غزة بعد أن اجتاح مسلحو حماس الفلسطينية المجتمعات المحلية في جنوب إسرائيل يوم 7 أكتوبر، مما أسفر عن مقتل 1200 شخص واختطاف 253 رهينة، وفقا للإحصائيات الإسرائيلية. ويقول مسؤولو الصحة في القطاع الذي تحكمه حماس إن أكثر من 32 ألف فلسطيني قتلوا في الهجوم الإسرائيلي.

وتقدم واشنطن مساعدات عسكرية سنوية بقيمة 3.8 مليار دولار لحليفتها القديمة إسرائيل، وقد قاومت الإدارة حتى الآن الدعوات لوضع شروط على أي عمليات نقل للأسلحة على الرغم من أن كبار المسؤولين الأمريكيين انتقدوا إسرائيل بسبب ارتفاع عدد القتلى المدنيين.

ولم ترد وزارة الخارجية على الفور على طلب للتعليق.

وناقش جالانت احتياجات إسرائيل من الأسلحة خلال زيارة لواشنطن الأسبوع الماضي. وقال للصحفيين إنه شدد مع كبار المسؤولين الأمريكيين على أهمية الحفاظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل في المنطقة، بما في ذلك قدراتها الجوية.

ولم ترد السفارة الإسرائيلية في واشنطن على الفور على طلب للتعليق.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى