أخبار العالم

مصمم أزياء سعودي يلهم الملابس الثقافية المستقبلية


الرياض: يشتهر مصمم الأزياء السعودي محمد الجشي بالتفكير خارج الصندوق عندما يتعلق الأمر بتصميماته الثقافية المستقبلية.

الجيشي هو مصمم أزياء علم نفسه بنفسه، ويستخدم خبرته كمهندس معماري لإنشاء ملابسه الفريدة والملفتة للنظر والتي تلفت الانتباه في كل مرة يحضر فيها حدثًا كبيرًا.

“تؤثر خلفيتي في الهندسة المعمارية على أساليبي في تصميم ملابس الموضة، مع التركيز في الغالب على الابتكار وكيفية تفاعل الملابس مع جسم الإنسان والفضاء. قال الجشي: “إنني أميل إلى التفكير خارج الصندوق، مما يؤدي إلى ابتكار هذه الملابس الفريدة”.

منذ أن كان طفلاً، كان دائمًا مهتمًا بالموضة، ولكن نظرًا للصور النمطية بين الجنسين في المملكة العربية السعودية، كان هذا مجرد حلم بعيد المنال.

“عندما كنت صبيًا صغيرًا، كان المجتمع دائمًا يربط الموضة بالفتيات بشكل عام، لذلك لم يُسمح لي حتى بالتفكير في أن لدي فرصة في هذه الصناعة.”

ومع ذلك، كان يعتقد أن الالتحاق بالدراسات المعمارية سيفتح له الأبواب في مجالات التصميم الأخرى بما في ذلك الموضة.

“لقد اتخذت قرارًا بأنني لن أسمح لما يتوقعه الآخرون مني أن يحدد من أنا. لقد تابعت الموضة، وبدأت أقرأ عنها، وأشاهد عروض الأزياء مراراً وتكراراً، وكان ذلك شيئاً يمكنني القيام به دون ملل.

بعد التسجيل في فصول متعددة لتحسين ذوقه في الموضة، بدأ في تصميم الملابس لنفسه.

“لقد انتقلت من المنطقة الشرقية إلى الرياض لأن الفرص كانت أكبر لإثبات ما أنا قادر على القيام به. لقد بدأت المشاركة في الأحداث الكبيرة التي تحدث في الرياض والحمد لله كانت تجارب ناجحة.

ولفت الجشي انتباه وسائل الإعلام إلى نفسه خلال بطولة كأس السعودية بارتداء زي فريد من نوعه، زعم أنه متأثر بجبال السودة في أبها.

“قضيت وقتا ممتعا في منطقة عسير، خاصة في مدينة السودة التي تشتهر بمناظرها وجبالها الجميلة، والمعروفة باسم “مدينة السحاب” بسبب تضاريسها الجبلية العالية. لقد كانت تجربة رائعة، وكان هناك شيء واحد مفقود، ألا وهو الأجنحة، لذلك أضفت أجنحة إلى ملابسي مستوحاة من الطريقة التقليدية لارتداء المسند. وقال الجشي لصحيفة عرب نيوز: “آمل أن يكون من الممكن في المستقبل الطيران فوق السحب في أبها للاستمتاع بأقصى تجربة لجمالها”.

وتابع: «لذلك استخدمت الزي الجنوبي التقليدي كمرجع للتصميم وطورت طريقة ارتدائه بأسلوب مستقبلي عصري يتماشى مع ثيم هذا العام الماضي والمستقبل، بمعنى آخر التراث في المنطقة». مستقبل.”

وفي كأس السعودية الأخيرة 2023، ارتدى الجشي مظهرًا تخيل أن سكان المدن السعودية في المستقبل قد يرتدونه. بدأ يتصور أن الزي السعودي التقليدي يرتقي، وكانت النتيجة زيًا مستوحى من الثوب والمحزام والبشت. لقد تم إعادة تصميمها لتكريم تاريخ المملكة العربية السعودية وإظهار مدى سرعة تطور البلاد.

قال الجشي: “يمثل تصميمي إبداعًا تقليديًا ولكنه حديث من منظور مستقبلي”.

وارتدى زياً من الساتان الأسود خلال أسبوع الموضة في الرياض، يمثل اللون الزيتي الأسود الذي تشتهر به المملكة.

“وفي هذا التصميم، تم استخدام الزيت كمرجع للإلهام للتعبير عن أهميته وتأثيره على اقتصاد المملكة. واستخدم قماش الأورجانزا اللامع ليرمز إلى الزيت وبريقه وسيولته. وأضاف الجشي أنه تم دمج حزام ذهبي مصنوع من الحديد في التصميم لإضفاء لمسة صناعية ترمز إلى النفط كالذهب الأسود.

أما الصورة الظلية فهي عبارة عن رواية درامية متطورة مستوحاة من الثوب الذي تم اختياره لتمثيل الأزياء والاحتفال بها من منطقة الدولة السعودية الأولى.

اقترب الجيشي من صناعة الأزياء بهدف صنع قطعة فريدة من نوعها، وهو ما اعتبره تحديًا.

يتأثر موقفه من تصميم الأزياء بخبرته المعمارية، حيث ينتج ملابس لا تجذب الانتباه جسديًا فحسب، بل تأخذ أيضًا في الاعتبار الشكل البشري وكيفية تفاعله مع محيطه.

“لقد تدربت في البداية على وضع تصور للمباني وتصميمها، حيث تجلب الهندسة المعمارية فهمًا فريدًا للشكل والمساحة إلى مساعيهم الجديدة. إن النهج الرئيسي هو التفكير من الناحية المفاهيمية وسرد السرد من خلال التصميم الذي يضيف عمقًا ومعنى للملابس، وليس مجرد شيء يبدو جيدًا.

وأضاف الجشي: «كل هذه التصاميم هي بداية لما هو قادم».

فهو يستمد الإلهام من ماضي المملكة ويصوره بطريقة مستقبلية، مما يجعل إبداعاته بارزة. وهو الآن يقوم بتطوير خط الملابس الخاص به.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى