Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

منتجو الشاي في سريلانكا يحذرون من أن زيادة الأجور بنسبة 70% ستضر بالصناعة بواسطة رويترز


بقلم أوديثا جاياسينغي

كولومبو (رويترز) – أدان منتجو الشاي في سريلانكا يوم الاثنين أمرا حكوميا بزيادة الأجور بنسبة 70 بالمئة، قائلين إن ذلك سيجعل الشاي الذي ينتجونه غير قادر على المنافسة على مستوى العالم ويقلل الإيرادات الدولارية الضرورية للدولة الجزيرة للخروج من الأزمة المالية.

تنتج الصناعة التي تبلغ قيمتها 1.3 مليار دولار شاي سيلان الشهير وتوظف حوالي 615000 عامل. وتصدر الجزيرة سنويا نحو 95% من إنتاجها البالغ 250 مليون كيلو من الشاي.

وأمرت الحكومة بزيادة رواتب العمال إلى 1700 روبية (5.66 دولار) يوميا من 1000 روبية، وهو ما تقول الصناعة إنه سيزيد تكاليف إنتاج الشاي بنسبة 45%.

وقالت جمعية المزارعين في سيلان (PAoC) إن تداعيات الأزمة المالية التي طال أمدها في سريلانكا، والناجمة عن النقص الحاد في النقد الأجنبي في عام 2022، أثرت أيضًا على صناعة الشاي، مما أدى إلى مضاعفة تكاليف الأسمدة والوقود والطاقة أربع مرات.

وقال روشان راجادوراي، المتحدث باسم PAoC، للصحفيين: “هذا أمر غير مستدام وغير عادل. تم اتخاذ هذا القرار دون التشاور المناسب وسيؤدي إلى انخفاض جودة الشاي في سريلانكا”.

“المنافسان الرئيسيان لسريلانكا، الهند وكينيا، لديهما أسعار أقل وإنتاجية أعلى.”

قالت وزارة العمل السريلانكية، اليوم الأحد، إن الصناعة يجب أن تبدأ في دفع الزيادة في الرواتب اعتبارًا من الشهر المقبل، محذرة من أن الحكومة قد تستولي على شركات المزارع التي ترفض الامتثال.

وقالت الجمعية إن تنفيذ زيادة الأجور سيكلف شركات المزارع 35 مليار روبية إضافية.

وتتفاوض شركات المزارع ونقابات العمال منذ أشهر لزيادة الرواتب، وهو ما تؤكد النقابات أنه ضروري حيث أدت الأزمة المالية في سريلانكا إلى سقوط حوالي ربع السكان في براثن الفقر في عام 2023.

(1 دولار = 300.4000 روبية سريلانكية)



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى