Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

من المتوقع أن يتجاوز حجم سوق الصكوك العالمية البيئية والاجتماعية والحوكمة 50 مليار دولار بفضل تنويع التمويل


الرياض: قال وزير المالية السعودي محمد الجدعان يوم الثلاثاء إن المملكة تتعمد إدارة عجز في الميزانية لتحقيق أهدافها التنموية.

أعلنت وزارة المالية تقرير أداء الميزانية الفصلي يوم الأحد. ووفقاً للتقرير، سجلت المملكة عجزاً قدره 12.4 مليار ريال سعودي (3.3 مليار دولار) في الربع الأول، وهو العجز الفصلي السادس على التوالي حيث بلغت الإيرادات 293.4 مليار ريال سعودي والنفقات تصل إلى مستوى قياسي قدره 305.8 مليار ريال سعودي.

وقال الوزير لـ”الاقتصادية” في مقابلة: “نحن نعاني عمدا من عجز مستدام للتنمية الاقتصادية، على النقيض من الاقتراض الإلزامي في بعض الدول لتغطية نفقات أساسية ولكن غير منتجة”.

وقال إن العجز ليس مجرد نتيجة بل هو محاولة لتحقيق أهداف التنمية. وقال الوزير إن الحكومة تعطي الأولوية للإنفاق لتسريع تنفيذ استراتيجياتها ومشروعاتها التنموية.

كما سلط الجدعان الضوء على الوضع العام للاقتصاد العالمي وكيف أن السياسات المالية الحكيمة التي تنتهجها المملكة العربية السعودية دعمت النمو وعززت مرونة المملكة في التعامل مع المتغيرات.

عاليأضواء

وتجري الجهود حاليا لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية التي تحفز النمو الاقتصادي وتسهم في خفض عجز الموازنة.

للإنفاق الاستراتيجي تأثير مضاعف على الاقتصاد، مثل خلق فرص العمل وتعزيز التجارة من خلال الاستثمارات في البنية التحتية.

تلتزم المملكة العربية السعودية بتحسين النفقات الحكومية من خلال توجيهها نحو استراتيجيات واعدة.

وفيما يتعلق بعجز الموازنة وتأثيره المحتمل على الاقتصاد، طمأن المواطنين بأن إدارة عجز الموازنة هي الأولوية القصوى.

وأوضح الوزير أنه طالما أن العجز موجه نحو النفقات الإنتاجية فإن الحكومة تعتبره مقبولا، لأنه يحقق عوائد اقتصادية تفوق تكلفة الدين.

وأشار الجدعان إلى السياسات المالية المستدامة، مستشهدا بجهود الحكومة لتقليل اعتمادها على عائدات النفط من خلال تنويع مصادر الدخل.

وقال إن الإيرادات غير النفطية شكلت 38 في المائة من إجمالي الدخل في عام 2023 مقارنة بـ 9 في المائة في عام 2015. وقال الوزير إن نسبة الإيرادات غير النفطية إلى تغطية سقف الإنفاق بلغت حوالي 17 في المائة في عام 2015 وارتفعت لتصل إلى 35 في المائة في عام 2023.

وقال الجدعان: “يمكن للسياسات المالية أن تعزز الشمول المالي والحصول على التمويل، وكلاهما أمر حيوي لدعم ريادة الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والابتكار. مما يسهم في تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030 التي نجحت في تحقيق إنجازات غير مسبوقة في مختلف القطاعات.

كما تناول كفاءة الإنفاق الحكومي ودوره المحوري في تعزيز التنمية الاقتصادية وتعزيز المرونة الاقتصادية.

وأضاف المسؤول: «ملتزمون بتحسين النفقات الحكومية من خلال توجيهها نحو استراتيجيات واعدة تهدف إلى تنويع القاعدة الاقتصادية».

وقال إنه بنهاية عام 2023، بلغ إجمالي الإنفاق الحكومي نحو 1.29 تريليون ريال، مما يعكس استمرار التقدم في تنفيذ المبادرات والإصلاحات الهيكلية.

وأضاف الجدعان أن هذه المبادرات تشمل استراتيجيات إقليمية وقطاعية داعمة للتحول الهيكلي للتنمية القطاعية الشاملة والتنويع الاقتصادي.

إلى ذلك، كشف وزير المالية عن بذل جهود حثيثة لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية التي تحفز النمو الاقتصادي وتسهم في خفض عجز الموازنة.

وتعليقا على تأثير الإنفاق الاستراتيجي على الاقتصاد الوطني، قال إنه “ينطوي على توجيه وتخصيص الموارد المالية نحو أهداف وأولويات محددة تتوافق مع الأهداف الاقتصادية طويلة المدى”.

وأوضح أن ذلك يتم تحقيقه من خلال توجيه الصناديق استراتيجيا، وتمكين الحكومات والمؤسسات من تحفيز النمو الاقتصادي والتنمية، وتشجيع الابتكار، وتعزيز الإنتاجية.

وأضاف الوزير أنه على سبيل المثال، أدى الاستثمار في مناطق صناعية إضافية وتوسيع قدرات الموانئ والاستثمار في الطرق إلى نمو كبير في الاستثمارات الصناعية والخدمات اللوجستية، وخلق فرص عمل وفرص عمل للعديد من المواطنين.

وأضاف أن ذلك يدعم النشاط الاقتصادي ويرفع الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، وبالتالي زيادة الإيرادات غير النفطية وتغطية تكاليف الديون الإضافية.

وقال الجدعان إن الإنفاق الاستراتيجي له تأثير مضاعف على الاقتصاد، مثل خلق فرص العمل وتعزيز التجارة من خلال الاستثمارات في البنية التحتية.

كما سلط الوزير الضوء على الحضور الدولي المتميز للمملكة العربية السعودية على مدى السنوات السبع الماضية.

وأكد أن رؤية السعودية 2030 جعلت المملكة وجهة مفضلة ورائدة على مستوى العالم.

وأوضح الجدعان: «وصل الاستثمار الأجنبي المباشر كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 2.4%، الأمر الذي حفز النمو الاقتصادي وعزز تنافسية المملكة في السوق العالمية، مما دفعها إلى التقدم سبع مراتب لتصبح ضمن أفضل 20 دولة في العالم». تقرير التنافسية لعام 2023.”

بالإضافة إلى ذلك، شاركت المملكة العربية السعودية في مبادرات التكامل الاقتصادي الإقليمي، وعززت العلاقات الاقتصادية الوثيقة مع الدول المجاورة، واستفادت من الأسواق الإقليمية لتحقيق المنافع المتبادلة.

وقال الوزير إن وزارة المالية اضطلعت بمهمة تعزيز التعاون الدولي في السياسات المالية من خلال تعزيز الشراكات الاقتصادية والتجارية الدولية وتبادل الخبرات وتعزيز التنمية على المستويين الإقليمي والعالمي.

وأكد الجدعان التزام السعودية بتعزيز الحوار الدولي. “إننا نفخر بعلاقات المملكة القوية مع المنظمات الدولية، إيمانًا بأهمية التعاون الدولي لتحقيق التنمية وتعزيز السلام والأمن الدولي، وتعزيز حقوق الإنسان، ومكافحة تغير المناخ، وتعزيز التعاون الاقتصادي”.

وترأست السعودية اجتماعات مجموعة العشرين، أهم منتدى اقتصادي عالمي، في عام 2020 وأدارت بفعالية الإجماع العالمي بشأن التصدي لجائحة كوفيد-19.

وأكد أن المملكة قدمت مبادرات لا تزال قيد التنفيذ عالميًا، بما في ذلك مبادرة تعليق خدمة الديون لصالح الدول الفقيرة، مما يعزز مكانتها الدولية.

علاوة على ذلك، فازت المملكة العربية السعودية باستضافة معرض إكسبو الدولي 2030، مما عزز مكانتها الدولية. كما حقق مرشحو المملكة انتصارات في العديد من المنظمات الدولية.

وعلى صعيد السياسة المالية والنقدية، أدت النجاحات الأخيرة التي حققتها المملكة العربية السعودية ومشاركتها النشطة في الأحداث المحلية والإقليمية والدولية إلى قيام صندوق النقد الدولي باختيار المملكة لرئاسة اللجنة النقدية والمالية الدولية.

وأضاف الجدعان: “هذا يعكس العلاقة الوثيقة والطويلة الأمد بين الجانبين، مما يؤكد التزام المملكة بالمشاركة الفعالة في تشكيل وتنفيذ السياسات المالية والاقتصادية الدولية”.

وسلط الوزير الضوء على المكتب الإقليمي لصندوق النقد الدولي في الرياض، وقال: “إن افتتاح المكتب الإقليمي لصندوق النقد الدولي في الرياض يعد خطوة استراتيجية تعكس التزام المملكة بتعزيز التعاون الدولي وتعزيز الاستقرار الاقتصادي على المستوى الإقليمي”.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى