Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

من المتوقع أن يتم تعليق تخفيضات أسعار الفائدة في بنك إسرائيل الأسبوع المقبل، ربما طوال عام 2024: استطلاع لرويترز بواسطة رويترز


بقلم ستيفن شير

القدس (رويترز) – توقع استطلاع للرأي أجرته رويترز أن يترك بنك إسرائيل المركزي أسعار الفائدة قصيرة الأجل الأسبوع المقبل للاجتماع الثالث على التوالي وأن المزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة خلال بقية عام 2024 معرضة للخطر بسبب ضغوط التضخم المتجددة.

وقال جميع الاقتصاديين الخمسة عشر الذين شملهم الاستطلاع إنهم يتوقعون أن يبقي البنك المركزي سعر الفائدة القياسي عند 4.5% عند إعلان القرار يوم الاثنين الساعة الرابعة مساء (1300 بتوقيت جرينتش).

وواصل معدل التضخم السنوي ارتفاعه في أبريل إلى 2.8% بعد تراجعه إلى معدل 2.5% في فبراير. ولا يزال هدفه 1-3%.

وقال رينات أشكنازي، كبير الاقتصاديين في فينيكس إنفستمنت هاوس، “بما أن الحاكم أمير يارون يميل إلى التصرف بحذر… فإنه سينتظر حتى تصبح صورة بيئة التضخم أكثر وضوحا”، مشيرا أيضا إلى تحسن البيانات الاقتصادية والغموض المالي والأمني ​​والوضع الراهن. التأخير في تخفيض أسعار الفائدة الأمريكية.

خفضت لجنة السياسة النقدية (MPC) في يناير سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 25 نقطة أساس، والذي أعقب 10 زيادات متتالية في أسعار الفائدة في دورة تشديد قوية من أدنى مستوى على الإطلاق عند 0.1٪ في أبريل 2022، قبل توقف مؤقت في يوليو الماضي.

وكان المحللون، بما في ذلك الاقتصاديون في البنك المركزي، توقعوا انخفاض أسعار الفائدة بنحو نقطة مئوية واحدة في عام 2024 إلى 3.75٪ – خاصة وأن حرب إسرائيل ضد حركة حماس الإسلامية الفلسطينية أضرت بالاقتصاد بشدة في الربع الرابع.

لقد احتدمت الحرب منذ اجتاح مسلحو حماس إسرائيل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول. ومع ذلك، وبعد الانكماش الحاد في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول، انتعش الاقتصاد بنسبة 14.1% على أساس سنوي في الربع الأول مقارنة بالأشهر الثلاثة السابقة.

وفي الوقت نفسه، ارتفع عجز الموازنة ــ في أعقاب ارتفاع تكاليف الدفاع ــ إلى 7% من الناتج المحلي الإجمالي، أعلى من هدف عام 2024 بنسبة 6.6%.

وقالت ألينا سليوسارتشوك، الخبيرة الاقتصادية في مورجان ستانلي، إن “السياسة المالية التوسعية ومفاجآت التضخم الصعودية والمخاطر الجيوسياسية المستمرة تعني أن هذا ليس الوقت المناسب للتفكير في التيسير النقدي. لا نرى تخفيضات في أسعار الفائدة تظهر على طاولة بنك الاستثمار قبل خريف هذا العام”.

قبل اجتماع السياسة الأخير في 8 أبريل، توقع سبعة من الاقتصاديين الـ 12 الذين شملهم الاستطلاع خفض سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة إلى 4.25٪.

وقال كبير الاقتصاديين في آي بي آي إنفستمنت هاوس: “بدون مفاجآت نزولية كبيرة في التضخم في وقت لاحق من هذا العام ودون تحسن كبير في الوضع الجيوسياسي وانخفاض علاوة المخاطر للاقتصاد، يبدو أن نافذة خفض أسعار الفائدة قد أغلقت في هذه المرحلة”. رافي غوزلان، الذي يرى أن عدم إجراء المزيد من التخفيضات بقية هذا العام هو سيناريو “معقول”.

أظهر محضر قرار أبريل أن صناع السياسة كانوا غير مرتاحين بشأن مدى عدم اليقين الجيوسياسي وأن مجلس الاستثمار “ركز على استقرار الأسواق والحد من عدم اليقين، إلى جانب استقرار الأسعار ودعم النشاط الاقتصادي”.

ومع تراجع احتمالات خفض أسعار الفائدة، ارتفع سعر الفائدة إلى 3.66 للدولار – وهو أقوى مستوى له منذ أواخر مارس – بعد تراجعه إلى 3.80 قبل شهر.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى