مال و أعمال

نائب رئيس قسم التجارة النسائية في شركة بوكلي يتنحى عن منصبه بواسطة Investing.com



© رويترز.

كيرني، نبراسكا – أعلنت شركة The Buckle, Inc. (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:)، وهي شركة بيع بالتجزئة متخصصة معروفة بمنتجات الدنيم والملابس، عن الرحيل الفوري لكلي دي مولشيك، نائب الرئيس الأول لشؤون التجارة النسائية، الذي قرر ترك الشركة لمتابعة الفرص الأخرى. أصبحت استقالة مولشيك سارية المفعول على الفور، منهية فترة امتدت لما يقرب من ربع قرن.

لقد كان Molczyk جزءًا من The Buckle منذ عام 1999، حيث ساهم في فريق الترويج النسائي بصفات مختلفة. يمثل رحيلها نهاية لمسيرتها المهنية الطويلة مع الشركة، والتي لعبت خلالها دورًا مهمًا في تشكيل عروض متاجر التجزئة للمتسوقات.

أعرب دينيس إتش نيلسون، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة The Buckle، عن امتنانه لتفاني Molczyk وتأثيره على نمو الشركة ونجاحها. قال نيلسون: “أود أن أشكر كيلي على مساهماتها في نمو بوكلي ونجاحها كعضو مهم في فريقنا منذ ما يقرب من 25 عامًا. ونتمنى لها الأفضل في جميع مساعيها المستقبلية”.

تدير The Buckle 442 متجرًا للبيع بالتجزئة في 42 ولاية ويقع مقرها الرئيسي في كيرني، نبراسكا. تركز الشركة على توفير مزيج من الملابس والإكسسوارات والأحذية عالية الجودة والمواكبة للموضة، وهي معروفة بشكل خاص كوجهة للدنيم الفاخر.

ويأتي هذا الإعلان وسط مشهد البيع بالتجزئة حيث يتم مراقبة الحركات التنفيذية عن كثب من قبل المستثمرين ومحللي الصناعة بحثًا عن مؤشرات على التحولات الاستراتيجية أو إعادة التنظيم الإداري.

تستند المعلومات المتعلقة برحيل Molczyk إلى بيان صحفي صادر عن The Buckle، Inc. ولم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل حول خليفتها أو الاتجاه الاستراتيجي المستقبلي للشركة في هذا الوقت. لقد أوضحت الشركة أن البيانات التطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك وأن النتائج الفعلية قد تختلف ماديًا عن تلك المتوقعة.

تذكّر The Buckle أصحاب المصلحة بأن أدائها ونتائجها المالية عرضة للتغيير وغير مضمونة، كما هو موضح في إيداعات الشركة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات. ولم تعلن الشركة عن أي تغييرات في إستراتيجية الاتصال العام الخاصة بها بعد هذا التغيير التنفيذي.

تم إنشاء هذه المقالة بدعم من الذكاء الاصطناعي ومراجعتها بواسطة أحد المحررين. لمزيد من المعلومات، راجع الشروط والأحكام الخاصة بنا.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى