Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

نظر بنك الاحتياطي الأسترالي في رفع سعر الفائدة خلال اجتماع مايو، حسبما أظهر محضر الاجتماع بواسطة Investing.com



Investing.com– نظر البنك الاحتياطي الأسترالي في زيادة أسعار الفائدة خلال اجتماعه في مايو، حسبما أظهر محضر اجتماع البنك يوم الثلاثاء، حيث كان يتصارع مع توقعات ثابتة للتضخم.

وقد ترك بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة دون تغيير عند 4.35% في أبريل، وكان لهجة أقل تشددًا إلى حد ما مما توقعته الأسواق. وفي حين اعترف البنك بأن التضخم أصبح صعبًا، إلا أنه لم يذكر صراحة إمكانية رفع سعر الفائدة مرة أخرى.

لكن محضر الاجتماع أظهر أن صناع السياسة قد فكروا بالفعل في زيادة سعر الفائدة، خاصة وسط المخاوف التي لن تتراجع بالسرعة التي كانت متوقعة في البداية.

وبينما تباطأ الإنفاق الاستهلاكي في أستراليا، إلا أنه ظل مرتفعًا نسبيًا، مما أدى إلى دعم التضخم. كما أخذت ظروف سوق العمل الصعبة في الاعتبار في التضخم الثابت.

“قد تكون هناك حاجة أيضًا إلى سعر نقدي أعلى، حتى مع الضعف المستمر في الطلب الكلي، إذا أدت عوامل أخرى إلى تباطؤ وتيرة تراجع التضخم”. وقال بنك الاحتياطي الأسترالي في محضره.

“قد يحدث هذا إذا تبين أن اتجاه نمو الإنتاجية أضعف من المفترض، ما لم يتراجع نمو الأجور استجابة لذلك. إن الارتفاع في توقعات التضخم، في حال حدوثه، سيجعل إعادة التضخم إلى الهدف أكثر تكلفة.

لكن بنك الاحتياطي الأسترالي قرر في نهاية المطاف ترك أسعار الفائدة دون تغيير، حيث لا يزال أعضاء لجنة تحديد الأسعار يرون طريقًا للعودة إلى هدف التضخم الذي حدده البنك بنسبة 2٪ إلى 3٪ بحلول منتصف عام 2025، وأن المخاطر المتعلقة بالتضخم لا تزال متوازنة إلى حد كبير.

ظلت التوقعات بشأن قرارات سعر الفائدة المستقبلية غائمة، وسط حالة من عدم اليقين بشأن مسار الاقتصاد.

ومع ذلك، يتوقع بنك الاحتياطي الأسترالي أن تهدأ الظروف الاقتصادية الأسترالية بشكل أكبر في الأشهر المقبلة، وأن يتدهور سوق العمل أيضًا. ومن المتوقع أن تساعد هذه الاتجاهات التضخم على تحقيق هدف البنك خلال الفترة المتوقعة.

قام بنك الاحتياطي الأسترالي برفع أسعار الفائدة بمقدار 425 نقطة أساس تراكمية منذ عام 2022، حيث تحرك لمكافحة ارتفاع التضخم بعد فيروس كورونا. وفي حين أدى هذا إلى سحب التضخم من أعلى مستوياته خلال 30 عاما، إلا أن وتيرة تراجع التضخم تباطأت إلى حد كبير في الأشهر الأخيرة.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى