مال و أعمال

هوندا تنهي إنتاج السيارات في أحد مصانعها للسيارات في تايلاند بواسطة رويترز


طوكيو (رويترز) – هوندا (NYSE:) قالت شركة صناعة السيارات اليابانية يوم الثلاثاء إن شركة موتور ستوقف إنتاج السيارات في مصنعها في مقاطعة أيوثايا في تايلاند بحلول عام 2025 حيث تخطط لدمج إنتاجها في إطار المصنع الذي تديره في مقاطعة براشينبوري.

وتسلط هذه الخطوة الضوء على الظروف الأكثر صرامة التي تواجهها ثاني أكبر شركة لصناعة السيارات اليابانية في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا، حيث تسعى العلامات التجارية الصينية بقوة للحصول على حصة في السوق في تايلاند وينمو طلب المستهلكين على السيارات الكهربائية.

وقال متحدث باسم الشركة إن شركة هوندا تخطط لإنتاج قطع غيار السيارات في مصنع أيوثايا الذي افتتح لأول مرة في عام 1996 عندما تتوقف عن تصنيع السيارات هناك العام المقبل.

وستعمل على دمج إنتاج المركبات في مصنع براشينبوري، الذي تم افتتاحه في عام 2016، وفقًا للمتحدث الرسمي. المصنعان هما المصنعان الوحيدان اللذان تمتلكهما شركة صناعة السيارات في تايلاند.

وشهدت هوندا انخفاض الإنتاج المجمع في المصانع من 228000 سيارة في عام 2019 إلى أقل من 150000 سيارة سنويًا لكل سنة من السنوات الأربع حتى عام 2023.

كانت مبيعات الشركة في تايلاند أقل من 100000 لكل سنة من السنوات الأربع حتى العام الماضي.

وتأمل شركة هوندا في التخلص من الفجوة بين إنتاج السيارات ومبيعاتها التي شهدتها في تايلاند، وفقًا للمتحدث الرسمي.

لكن المتحدث قال إن شركة صناعة السيارات تقوم بالفعل بالتصدير من تايلاند، خاصة إلى أسواق أخرى في جنوب شرق آسيا مثل إندونيسيا والفلبين.

وأضاف المتحدث أن هوندا ليس لديها خطط حالية للقيام باستثمارات جديدة في تايلاند.

في الصين، تضررت شركة هوندا ومنافستها شركة صناعة السيارات اليابانية نيسان (OTC:) موتور بشدة من المنافسة من العلامات التجارية الصينية الصاعدة، والتي اجتذبت المستهلكين بسيارات كهربائية منخفضة السعر ومحملة بالبرمجيات وسيارات هجينة.

تواجه شركات صناعة السيارات اليابانية الآن خطر فقدان العملاء في أسواق خارج الصين، مثل تلك الموجودة في جنوب شرق آسيا، لصالح العلامات التجارية الصينية الناشئة التي تتطلع بشكل متزايد إلى زيادة صادرات السيارات وإنشاء مصانع في الخارج.

في الأسبوع الماضي، افتتحت شركة BYD الصينية (SZ:) مصنعًا للسيارات التي تعمل بالبطاريات في تايلاند، وهو جزء من موجة استثمار تبلغ قيمتها أكثر من 1.44 مليار دولار من صانعي السيارات الكهربائية الصينيين الذين يقومون بإنشاء مصانع في البلاد.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى