Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

هيئة المحلفين تبدأ مداولاتها في محاكمة ترامب الجنائية المتعلقة بأموال الصمت بواسطة رويترز


بقلم لوك كوهين وجاك كوين وآندي سوليفان

نيويورك (رويترز) – بدأ المحلفون في محاكمة دونالد ترامب الجنائية بشأن الأموال غير المشروعة مداولاتهم يوم الأربعاء، وتراجعوا خلف أبواب مغلقة لتقييم الأدلة والشهادات التي سمعوها وشاهدوها على مدار عدة أسابيع.

ولم يكن من المؤكد على الإطلاق المدة التي قد يستغرقها المحلفون للتوصل إلى حكم في أول محاكمة جنائية لرئيس أمريكي.

واتهم ترامب (77 عاما) بتزوير وثائق تجارية للتغطية على دفع أموال لنجمة إباحية قبل وقت قصير من الانتخابات الرئاسية عام 2016. ودفع بأنه غير مذنب وينفي ارتكاب أي مخالفات.

قبل وقت قصير من بدء المداولات، أخبر القاضي المشرف على المحاكمة المحلفين أنهم لا يستطيعون الاعتماد فقط على شهادة الشاهد النجم مايكل كوهين، الذي لعب دورًا رئيسيًا في دفع الأموال مقابل الصمت في قلب القضية.

وطلب القاضي خوان ميرشان من المحلفين إجراء مزيد من التدقيق على كوهين، الوسيط السابق لترامب، لأنه شهد بأنه متورط بشكل مباشر في جهود ترامب المزعومة للتستر على الأموال التي دفعها للنجمة الإباحية ستورمي دانيلز قبل وقت قصير من انتخابات عام 2016.

قال ميرشان: “حتى لو وجدت أن شهادة مايكل كوهين قابلة للتصديق، فلا يجوز لك إدانة المدعى عليه بناءً على تلك الشهادة فقط ما لم تجد أنها مدعومة بأدلة أخرى”.

وكانت تعليقات ميرشان جزءًا من تعليماته التفصيلية للمحلفين الـ12 وستة مناوبين الذين جلسوا بصمت في قاعة محكمة في نيويورك لأسابيع بينما عرض المدعون قضيتهم وحاول محامو ترامب إسقاطها.

وقال ميرشان: “يجب عليك أن تضع جانباً أي آراء شخصية أو تحيز قد يكون لديك لصالح أو ضد المدعى عليه”.

وقد يؤدي الحكم بالإدانة إلى قلب السباق الرئاسي لعام 2024، والذي يسعى فيه ترامب، المرشح الجمهوري، إلى استعادة البيت الأبيض من الرئيس الديمقراطي جو بايدن في انتخابات الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني.

وشددت تعليمات ميرشان على الدور المحوري الذي لعبه كوهين، الذي كان محامي ترامب ومصلحه لمدة عقد تقريبًا قبل أن ينشب بينهما خلاف.

وشهد كوهين بأنه دفع 130 ألف دولار من جيبه الخاص لمنع دانيلز من إخبار الناخبين عن اللقاء الجنسي المزعوم مع ترامب، والذي تقول إنه حدث قبل 10 سنوات من انتخابات عام 2016.

وشهد كوهين أن ترامب (77 عاما) وافق على المكافأة ووافق بعد الانتخابات على خطة لتعويض كوهين من خلال أقساط شهرية مقنعة كرسوم قانونية.

ويقول محامو ترامب إن المحلفين لا يمكنهم الاعتماد على كوهين، وهو مجرم مدان وله سجل طويل من الكذب، لقول الحقيقة.

وقال محامي ترامب تود بلانش لهيئة المحلفين يوم الثلاثاء: “إنه حرفياً أعظم كاذب في كل العصور”.

وفي مرافعته الختامية يوم الثلاثاء، قام المدعي العام جوشوا ستينجلاس بتوجيه المحلفين عبر الرسائل الصوتية ورسائل البريد الإلكتروني وغيرها من الوثائق التي قال إنها تدعم شهادة كوهين.

ويقول ممثلو الادعاء من مكتب المدعي العام لمنطقة مانهاتن ألفين براج، إن مبلغ دانييلز كان من الممكن أن يكون قد ساهم في فوز ترامب عام 2016 على الديموقراطية هيلاري كلينتون من خلال إبقاء القصة غير السارة بعيدة عن أعين الجمهور.

وقال ستينجلاس للمحلفين يوم الثلاثاء: “لن نعرف أبدًا ما إذا كانت هذه الجهود لخداع الناخب الأمريكي قد أثرت على الانتخابات”.

ويواجه المدعون عبء إثبات ذنب ترامب “بما لا يدع مجالاً للشك”، وهو المعيار الذي ينص عليه القانون الأمريكي.

الإدانة لن تمنع ترامب من محاولة استعادة البيت الأبيض. ولن يمنعه ذلك من تولي منصبه إذا فاز.

وتظهر استطلاعات الرأي أن ترامب وبايدن يتنافسان بقوة. لكن استطلاع رويترز/إبسوس وجد أن الحكم بالإدانة قد يكلف ترامب الدعم بين الناخبين المستقلين وبعض الناخبين الجمهوريين.

ومن شأن الحكم بالبراءة أن يزيل حاجزا قانونيا رئيسيا، ويحرر ترامب من التزام التوفيق بين المثول أمام المحكمة ووقف الحملات الانتخابية. وفي حالة إدانته فمن المتوقع أن يستأنف الحكم. ويواجه ترامب ثلاث محاكمات جنائية أخرى، لكن من غير المتوقع أن يمثلوا للمحاكمة قبل انتخابات 5 نوفمبر.

ويقول مسؤولو حملة بايدن إن أي حكم لن يغير ديناميكيات الانتخابات بشكل كبير.

ولم يتحدث ترامب لدى دخوله قاعة المحكمة يوم الأربعاء. وكرر على وسائل التواصل الاجتماعي شكاواه من أن المحاكمة كانت ذات دوافع سياسية “مطاردة ساحرات”.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى