مال و أعمال

هيئة تنظيم وول ستريت تبدأ من جديد في تطبيق قواعد “التسعير المتأرجح” للصناديق المفتوحة بواسطة رويترز


(رويترز) – تخطط الهيئة التنظيمية العليا في وول ستريت لإعادة صياغة اقتراحها بشأن لوائح “التسعير المتأرجح” بشأن كيفية إدارة ما يسمى بصناديق الاستثمار المفتوحة للسيولة بعد اعتراض الصناعة، وفقًا لجدول أعمال تنظيمي يوم الاثنين.

وأصدرت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية في عام 2022 الاقتراح الذي قالت إنه سيساعد مثل هذه الصناديق، التي يمكن للمستثمرين من خلالها استرداد أسهمهم على أساس يومي، والاستعداد بشكل أفضل لضغوط السوق مثل تلك التي حدثت في بداية جائحة فيروس كورونا.

وفقًا لجدول الأعمال التنظيمي الذي صدر يوم الاثنين، بدلاً من المضي قدمًا في التصويت لوضع اللمسات الأخيرة على اقتراح القاعدة، يتوقع موظفو هيئة الأوراق المالية والبورصة الآن التوصية بأن تصدر لجنة الوكالة المكونة من خمسة أعضاء واحدة جديدة.

ولم يستجب ممثلو هيئة الأوراق المالية والبورصات على الفور لطلب التعليق. ومع ذلك، رحب معهد شركة الاستثمار، الذي اعترض على الاقتراح، بهذه الخطوة، قائلا في بيان له إن الاقتراح غير قابل للتنفيذ وكان سيعرض الملايين من استثمارات الأمريكيين للخطر.

كان من شأن اقتراح هيئة الأوراق المالية والبورصة أن يضع معايير جديدة لتحليل مدى سهولة بيع استثمارات الصندوق نقدًا والحد من المبلغ الذي يمكن أن يستثمره الصندوق في الأوراق المالية التي تستغرق أكثر من سبعة أيام لتسويتها بعد التداول.

وكان الاقتراح سيتطلب أيضاً من الصناديق المفتوحة تطبيق “التسعير المتأرجح” لتحويل تكاليف الاسترداد المتسرع إلى المستثمرين الذين يبيعون بدلاً من ضرب أولئك الذين يبقون.

في العام الماضي، ألغت هيئة الأوراق المالية والبورصات خططًا تتطلب تسعيرًا متأرجحًا مماثلًا في صناديق سوق المال، مما يمثل انتصارًا مهمًا لمديري الأصول مثل بلاك روك (NYSE:)، فانجارد وفيديليتي.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى