أخبار العالم

وكالة المساعدات السعودية تسلط الضوء على جهود المملكة لتخفيف المعاناة في غزة


الرياض: تم تعيين الأكاديمية السعودية غادة الحارثي سفيرة للرعاة الشباب من قبل متحف فيكتوريا وألبرت ومقره لندن، أحد المتاحف الرائدة في العالم.

الحارثي، المقيم في المملكة المتحدة، هو أستاذ مشارك في جامعة سنترال سانت مارتينز. ومستشار في شركة باركر لانجهام للاستشارات الثقافية ومقرها لندن؛ ومستشار في تشاتام هاوس، وهو مركز أبحاث دولي.

وقالت عقب تعيينها: “أنا سعيدة باختياري سفيرة من قبل هذا المتحف المرموق الذي له تأثير كبير على الساحة الثقافية العالمية”.

وأضافت: “ستتركز جهودي على التعليم والابتكار لضمان مشاركة الشباب في التأثير الثقافي.

“إن خبرتي الأكاديمية والاستشارية في مجال الابتكار والثقافة مع الجامعات والشركات البريطانية ستسمح لي بدعم الإدارة العليا للمتحف لتطوير أساليب التواصل الثقافي العالمي وتنويع المشاريع الثقافية والفنية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا.”

تعتبر مجموعة الرعاة الشباب دائرة فعالة ومهمة تدعم المتحف في تحقيق أهدافه. وهي تشمل كبار الرعاة والمانحين الذين يدعمون الفنون والثقافة على المستوى الدولي.

تأسس متحف فيكتوريا وألبرت، وهو أكبر متحف في العالم للفنون التطبيقية والفنون الزخرفية، في عام 1852 كمؤسسة عامة، وترعاه وزارة الشؤون الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة التابعة لحكومة المملكة المتحدة.

ويحتوي على مجموعة من 4.5 مليون قطعة متنوعة، منها 20 ألف قطعة من أهم القطع الإسلامية في الشرق الأوسط. يزور المتحف ما لا يقل عن 2 مليون شخص سنويًا.

اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى