مال و أعمال

يحث بعض اللاعبين في السوق بنك اليابان على خفض مشترياته من السندات إلى النصف مع تطلعه إلى تقليص برنامج شراء السندات بواسطة رويترز


بقلم لايكا كيهارا

طوكيو (رويترز) – قال البنك المركزي الياباني يوم الثلاثاء إن بعض المشاركين في السوق دعوا بنك اليابان إلى إبطاء مشترياته من السندات إلى ما يقرب من نصف الوتيرة الحالية بموجب خطة تقليص تدريجي مقررة هذا الشهر.

تم تقديم الطلب في استطلاع أجراه بنك اليابان للمشاركين في سوق السندات لجمع وجهات نظرهم حول الطريقة التي ينبغي للبنك المركزي أن يخفض بها مشترياته الضخمة من السندات، ويقلص ميزانيته العمومية البالغة 5 تريليون دولار.

وقال بنك اليابان إنه سيضع خطة مفصلة لتخفيض تدريجي للسندات في اجتماع السياسة الذي سيعقد يومي 30 و31 يوليو والذي يغطي فترة تتراوح من عام إلى عامين تقريبًا.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب قرارها في مارس بإنهاء ثماني سنوات من أسعار الفائدة السلبية، وتؤكد عزمها على التخلص التدريجي بشكل مطرد من برامج التحفيز الضخمة.

وأظهر ملخص للمسح الذي نشره البنك المركزي أن بعض المشاركين حثوا بنك اليابان على خفض مشترياته الشهرية من السندات الحكومية إلى حوالي 2 تريليون إلى 3 تريليون ين (12.4 إلى 18.7 مليار دولار) من 6 تريليون ين حاليًا.

وحث أولئك الذين يفضلون نهجًا أكثر اعتدالًا بنك اليابان على شراء 4 تريليون ين شهريًا، أو خفض الشراء الشهري في البداية بمقدار تريليون ين فقط قبل الانتقال إلى تخفيضات أكبر.

وأراد آخرون تسريع وتيرة التخفيض، حيث قال أحدهم إن بنك اليابان يجب أن يشتري فقط ما بين 1 تريليون إلى 2 تريليون ين شهريًا. وأظهر الملخص أن آخر حث البنك المركزي على وضع طريق للتوقف في النهاية عن شراء السندات تمامًا.

وأظهر الملخص أن المشاركين تباينوا بشأن سرعة التقليص، حيث دعا البعض بنك اليابان إلى القيام بذلك “بوتيرة محددة وسريعة”، بينما حثه آخرون على “خفض الشراء تدريجيًا خلال عامين تقريبًا”.

تم إصدار نتائج الاستطلاع كجزء من مادة إعلامية أعدها بنك اليابان لاجتماع يستمر يومين مع المشاركين في سوق السندات والذي بدأ يوم الثلاثاء.

سيتم أخذ نتائج الاجتماع في الاعتبار عندما يضع بنك اليابان اللمسات الأخيرة على خطة التخفيض التدريجي هذا الشهر. وقال المحافظ كازو أويدا إن كمية التخفيض التدريجي ستكون “كبيرة”، دون تقديم تفاصيل.

قال المشاركون في سوق السندات اليابانية الذين استطلعت رويترز آراءهم في وقت سابق من هذا الشهر إنهم يتوقعون أن يبطئ بنك اليابان مشترياته الشهرية من السندات إلى حوالي 4.65 تريليون ين في المتوسط ​​في العام الأول، وإلى 3.55 تريليون ين في العام الثاني.

بنك اليابان، الذي لا يزال يبقي أسعار الفائدة بالقرب من الصفر، يتخلف عن نظرائه العالميين في تقليص الدعم النقدي في فترة الأزمة حيث يركز على دعم الاقتصاد الهش.

وبعد شراء السندات بقوة لمدة عشر سنوات في محاولة لإنعاش النمو، شهد بنك اليابان تضخم حيازاته من السندات إلى 576 تريليون ين – أي ما يقرب من نصف إجمالي سندات الحكومة اليابانية المباعة في السوق.

(1 دولار = 160.8300 ين)



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى