Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مال و أعمال

يخطط المستثمر الملياردير أكمان للاكتتاب العام في بيرشينج سكوير، حسبما ذكرت وول ستريت جورنال بواسطة رويترز


(رويترز) – ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الجمعة نقلا عن أشخاص مطلعين على الأمر أن ملياردير صناديق التحوط بيل أكمان يخطط لطرح عام أولي لشركته الاستثمارية بيرشينج سكوير كابيتال مانجمنت في العام المقبل.

وقد حفز ازدهار سوق الأوراق المالية والمرونة الاقتصادية العديد من الشركات على إدراج أسهمها والاستفادة من انتعاش سوق الاكتتابات العامة الأولية في الولايات المتحدة.

وذكر التقرير أنه كمقدمة للإدراج العام، يقوم أكمان ببيع حصة في بيرشينج سكوير للمستثمرين في جولة تمويل من المتوقع أن تقدر قيمة الشركة بحوالي 10.5 مليار دولار، مضيفًا أنه من المتوقع إغلاق الصفقة في الأيام المقبلة.

وفقًا لتقرير الصحيفة، طلبت بيرشينج سكوير من المستثمرين المحتملين مقارنتها مع مديري الأصول مثل Brookfield Asset Management (TSX:) وBlue Owl Capital بدلاً من صناديق التحوط.

وقال التقرير إن الشركة بررت تقييمها المرتفع للمستثمرين من خلال توضيح أنها تتوقع إدارة المزيد من الأموال وكسب المزيد من الرسوم في نهاية المطاف، بعد إطلاق شركة بيرشينج سكوير يو إس إيه وصناديق أخرى.

وتمتلك شركة Brookfield أصولًا تحت الإدارة تزيد قيمتها عن 925 مليار دولار، بينما تدير شركة Blue Owl أكثر من 174 مليار دولار. يدير بيرشينج أصولًا بقيمة 18 مليار دولار.

ولم يرد بيرشينج سكوير على الفور على طلب رويترز للتعليق.

في وقت سابق من العام، أشار ملف تنظيمي إلى أن أكمان يطلق محفظة استثمارية جديدة في الولايات المتحدة من شأنها أن تحاكي صندوق التحوط الحالي الخاص به، ولكنها تقدم رسومًا أقل ووصولاً أسرع إلى رأس المال.

يمكن لهذه العروض أن تجعل الصندوق الجديد شائعًا بسرعة في وول ستريت، حيث تثني الرسوم المرتفعة والعقبات التنظيمية بعض المستثمرين عن اختيار صناديق التحوط.

وحققت شركة بيرشينج سكوير، التي لديها صندوق مدرج علنيا في أوروبا، عائدات بنسبة 26.7% العام الماضي، متجاوزة مكاسب سوق الأسهم الأوسع نطاقا وانتعشت من الخسارة في عام 2022.



اعلانات الباك لينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى